أنا قرءانى

علي عبدالجواد في الإثنين 18 يونيو 2007

أنا قرءانى لا أنكر السنة و أنكر كل الروايات المخالفة للقرءان

و الله أنا قرءانى حتى و لو جعلوا القرءان سبة للمسلمين !!
حيث صدق الله ()وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُوراً) (الفرقان:30)

أنا قرءانى كما امرنى رسول الله وكما هو مثبت فى الترمذى رقم 2831 و الدارمى رقم 3197 و 3197حَدَّثَنَا عَبْدُ بْنُ حُمَيْدٍ حَدَّثَنَا حُسَيْنُ بْنُ عَلِيٍّ الْجُعْفِيُّ قَال سَمِعْتُ حَمْزَةَ الزَّيَّاتَ عَنْ أَبِي الْمُخْتَارِ الطَّ&Ccedidil;ئِيِّ عَنِ ابْنِ أَخِي الْحَارِثِ الْأَعْوَرِ عَنِ الْحَارِثِ قَالَ مَرَرْتُ فِي الْمَسْجِدِ فَإِذَا النَّاسُ يَخُوضُونَ فِي الْأَحَادِيثِ فَدَخَلْتُ عَلَى عَلِيٍّ فَقُلْتُ يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ أَلَا تَرَى أَنَّ النَّاسَ قَدْ خَاضُوا فِي الْأَحَادِيثِ قَالَ وَقَدْ فَعَلُوهَا قُلْتُ نَعَمْ قَالَ أَمَا إِنِّي قَدْ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ أَلَا إِنَّهَا سَتَكُونُ فِتْنَةٌ فَقُلْتُ مَا الْمَخْرَجُ مِنْهَا يَا رَسُولَ اللَّهِ قَالَ كِتَابُ اللَّهِ فِيهِ نَبَأُ مَا كَانَ قَبْلَكُمْ وَخَبَرُ مَا بَعْدَكُمْ وَحُكْمُ مَا بَيْنَكُمْ وَهُوَ الْفَصْلُ لَيْسَ بِالْهَزْلِ مَنْ تَرَكَهُ مِنْ جَبَّارٍ قَصَمَهُ اللَّهُ وَمَنِ ابْتَغَى الْهُدَى فِي غَيْرِهِ أَضَلَّهُ اللَّهُ وَهُوَ حَبْلُ اللَّهِ الْمَتِينُ وَهُوَ الذِّكْرُ الْحَكِيمُ وَهُوَ الصِّرَاطُ الْمُسْتَقِيمُ هُوَ الَّذِي لَا تَزِيغُ بِهِ الْأَهْوَاءُ وَلَا تَلْتَبِسُ بِهِ الْأَلْسِنَةُ وَلَا يَشْبَعُ مِنْهُ الْعُلَمَاءُ وَلَا يَخْلَقُ عَلَى كَثْرَةِ الرَّدِّ وَلَا تَنْقَضِي عَجَائِبُهُ هُوَ الَّذِي لَمْ تَنْتَهِ الْجِنُّ إِذْ سَمِعَتْهُ حَتَّى قَالُوا ( إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ ) مَنْ قَالَ بِهِ صَدَقَ وَمَنْ عَمِلَ بِهِ أُجِرَ وَمَنْ حَكَمَ بِهِ عَدَلَ وَمَنْ دَعَا إِلَيْهِ هَدَى إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ .

فما هو رأى المسلمين فى هذا الحديث ؟؟
سيقول لك العقلاء هذا حديث يوافق القرءان و العقل و ليس فيه علة و لا شذوذ !!!
هذا حديث جامع يبين فضائل القرءان و لا يحتاج الى شرح و لا تعليل و لا تبرير !!!

فيرد عليهم رجال النقل بلا عقل و يقولون ان فى سند هذه الرواية مجهول و متشيع!!!
اى انها رواية ضعيفة ؟؟
فيتسائل المسلم العادى يعنى نصدق الحديث او نكذبه ؟؟
يعنى نصدق ان القرءان فيه الصفات المذكورة ام نكذبها ؟؟
يعنى القرءان كويس ولا وحش ؟؟
فيقولون لك السند (اى فلان عن فلان) فيه رواة مجروحين
منهم ابى المختار الطائى مجهول ؟؟ و منهم بن ابى الحارث مجهول ايضا ؟؟ اى مشكوك فيهم و لكن المتن سليم لا شذوذ فيه و لا علة فيمكن الاخذ به ؟!!
و انا اتسائل ؟؟ اذا كان الرواة مجهولين فلماذا كتب الحديث اصلا ؟؟ و كيف روى الرواة عن رجل لا يعرفه احد ؟؟
يعنى الراوى الف اسم الرجل المجهول ؟ ام ان محققى الروايات لا يعلمونهم ؟؟
و الخلاصة ان السند لا لزوم له !!
و المتن هو الاساس اذا وافق القرءان بدون سند !!
حيث صدقوا حديث رضاع الكبير و قتل المرتد و طوفان الرسول على نسائة فى الليلة الواحدة و هن تسع ! و حديث اختلاء النى بالنساء !! و دخوله على ام حرام لتفلى رأسه !! و حديث الذبابة ! و احاديث القمل و البراغيث ! و حديث نخامة النبى و بول النبى و بثاق النبى !!و مئات مثلها فى البخارى و مسلم !!!

خلاصة القول ان القرءانيين يوافقون على كل كلام او رواية لا تخالف القرءان سواء بسند او من غير سند سواء فى الكتب او فى المجلات !!! و يطبقون السنة العملية فى العبادات التى اخذناها عن رسول الله تواترا جيلا بعد جيل !! فهل عرفتم القرءانيون ؟؟
اما اذا قيل لك كلام لا عقل فيه و لا دين مثل (ايما رجل و امرأة توافقا فعشرة ما بينهما ثلاث ليالى فإن توافقا توافقا و ان تتاركا تتاركا )و يقولون لك ان رسول الله قال هذا الهراء !! و يؤكدون على صحته لوجوده فى صحيح البخارى كتاب النكاح !! و يبررون و يعللون و يجادلون و يتهمونك بعدم فهم الرواية !! و يطلقون علي الرواية حديث رسول الله كذبا و زورا !!
فنحن نرفضها لاستحالة مخالفة الرسول لأوامر الله !!
و نسوا ما قاله رسول الله ( لا يخلون احدكم بإمرأة الا مع ذى محرم ) فى البخارى ايضا ؟؟؟
فهل نصدق هذه السنة الروائية ؟؟
لا و الله لا نصدق اى رواية لا توافق القرءان !!
لا و الله لا نصدق اى رواية تسىء الى رسول الله !!
فمن من المسلمين على حق ؟؟ الذى يجعل القرءان هو المرجعية ؟؟ ام من يجعل السند و الرواة هم المرجعية ؟؟

أقول و بأعلى صوتى أنا قرءانى كما أراد الله لرسوله و كما أراد رسول الله للمسلمين و لا يسعنى الا ان أذكركم بما و رد فى صحيح مسلم لا تكتبوا عنى غير القرءان و من كتب غير القرءان فليمحه !! فهل هذه رواية ضعيفة و هى فى مسلم ؟؟؟
أقول قولى هذا و استغفر الله لى و لكم

مهندس استشارى / على عبد الجواد







اجمالي القراءات 11511