مشروع ترجمة القرآن يحتاج إلى تمويل
يا أهل الجود هلا تفضلتم ببعض المساعدة؟

عبد الغاني بوشوار في الجمعة 10 مارس 2017

يا أهل الجود هلا تفضلتم ببعض المساعدة؟

 

 

حضرات القراء والقارءات الكرام، تحية طيبة للجميع ولي الشرف أن أحظى بنصف مليون قراءة لمقالاتي التي تطرقت فيها إلى عدة موضوعات في الإسلاميات والسياسيات والتراثيات وغيرها, ولقد كانت تجربة الكتابة ممتعة وشاقة في نفس الوقت وتذوقت فيها حلاوة خفة راحة الهم وشعور بانجاز متواضع. تفضلت بعض الجرائد الإلكترونة بنشرتلك المقالاتي ولم تبادر أي واحدة بتكريمي ولو بفلس واحد ولا حتى بخطاب شكر وتنويه بالمجهود عدا ما وصلني من تشجيع  وشكر من أخينا الدكتور أحمد صبحي منصور. هذا لقد بلغ عدد المقالات المنشورة في موقع "أهل القرآن" 113 مبادرة منها ما كتبت بالإجليزية والفرنسية.

أكثر تعليقات القراء كانت إيجابية وكنت أتوقع بكل صراحة بعض التشجيع المادي لأنطلق إلى إتمام مشروع ترجمة القرآن بالإنجليزية ولغة "تاشلحيت" البربرية قبل أن تخطفني المنية. قد يتساءل البعض عن جدوى القيام بالترجمة الإنجليزية مع وجود عدد من الترجمات, وجوابي سهل وهو أنني وجدت عددا من تلك الترجمات تنقصه الدقة وفهم عميق لفحوى السور والآيات القرآنية، والبعض منها يناقض المعنى المقصود بالخطاب الإلهي. أما الترجمة ب"تاشلحيت" فما هو موجود لا يرقى إلى المستوى المطلوب وفيه من التكليف وصعوبة القراءة ما ينفرمن تداوله والترجمة الوحيدة بها الموجودة في المغرب هي للأستاذ جهادي الحسين البعمراني المكتوبة بالحروف العربية التي يصعب ويستحيل مرات  قراءتها وفهم المقصود وفهم التعابير المستعملة وعندي أن الهدف يجب أن يكون في سهولة القراءة وتقريب الفهم لكا من يستطيع القراء، علاوة على أنني اخترت أبجدية تسهل القراءة والكتابة، ولقد شرحت ونشرت كل هذا في موقع أهل القرآن وفي المواقع التي نشرت بعض مقالاتي في هذا الخصوص.

تمنيت أن يهدي الله منظمة أو شخصا كريما ميسورا ليمول هذا المشروع وناديت في هذا المنبر بذلك ولم يرد علي أحد وخاب ظني في القراء وفكرت مليا في الفائدة من استمرار تكريس وقت لا يستهان به في الكتابة بدون مقابل وأنا بحاجة إلى كسب ما يساعدني على مستلزمات الحياة نظرا لكل الظروف التي شرحتها في مقالاتي, فلهذا أفكر بجد أن أغلق صفحتي وأتمنى للجميع حياة سعيدة وعمرا طويلا، فقد كانت تجربة مميزة في العالم الذي لا يقدر الفكر ولا يستعد تكريم المعوزين من ذويه.

والغريب أنه كلما طلب مفكر مساعدة الميسورين يبخلون عليه ويقاطعونه ولقد حدث معي في الآونة الاخيرة عندما طلبت من رئيس تحرير الجريدة الإلكترونية المغربية "هسبريس" مساعدة وليس ثمن جل مقالاتي المنشورة في جريدته قطع الإتصال بالمرة رغم تذكيره مرارا بالجواب كيفما كان ورفضوا نشر مقال قد بعثت به بعد المطالبة بما تيسروهي الجريدة التي لا يستهان بدخلها من الإشهار,كيف يمكن لنزيه ومفكر أن يعيش بقلمه بدون النفخ في أبواق المنتهزين؟

واسمحوا لي أن أحاول مرة أخرى وأعيد نشر النداء بالمساعدة بما تيسر ولكم جزيل الشكر والأمتنان.

Transliteration and translation of the Holy Quran:

A Call for Readers’ generosity

عبد الغاني بوشوار في الخميس 09 يونيو 2016


A Call for Readers’ generosity

As of today the readers who have consulted my page on this site have reached over 393000 and it is quite a surprise and an

honor for me to know that readers of ahl-alquran.com  are interested in my writings.

I have proposed on February 10th, 2014 an Initial Project Of The Holy Quran Transliteration and Translation into English and Berber Tachlh’it of Morocco to allow for an easy recitation the Quran without Knowing Arabic. The following links contain the details and applications of the proposal.

I have proposed on February 10th, 2014 an Initial I am soliciting the kindness and generosity of some readers to help me carry with the project and support my efforts before I die. I am 66 years old and I am still dreaming of achieving this goal. Is there among you an individual or organization that can dare bet on this dream and help me to see its realization? Needless to say that the almighty would never cause the loss of reward for anyone who labored for good deeds:

 إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ إِنَّا لَا نُضِيعُ أَجْرَ مَنْ أَحْسَنَ عَمَلًا ﴿الكهف: ٣٠﴾

 

http://ahl-alquran.com/arabic/show_article.php?main_id=11724

http://ahl-alquran.com/arabic/show_article.php?main_id=11813

http://ahl-alquran.com/arabic/show_article.php?main_id=11894

http://ahl-alquran.com/arabic/show_article.php?main_id=12001

Dr. Abdelghani Bouchouar ; Agadir, Peaceful Morocco

bouchouar@gmail.com

اجمالي القراءات 729

اجمالي القراءات 2946