الاعجاز العلمى فى القرآن - الجزء الاول
الاعجاز العلمى فى القرآن - الجزء الاول

احمد عبدالله في الإثنين 24 مارس 2014

1- دوران وحركة الارض
 
وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ ۚ صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ ۚ إِنَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَفْعَلُونَ ﴿88﴾ سورة النمل
 
 معنى الاية:الله تعالى يقول ان الجبال العملاقة الصلدة التى ترونها والتى تعتقدون انها ثابته فهى ليست كذلك ولكنها تتحرك مثل حركة السحاب وهذا هو صنع الله الذى اتقن صنع كل شئ واعلموا ان الله يعلم ما تفعلون
 
الاعجاز العلمى: نحن نعلم ان الجبال مثبتة على الارض وقد اثبت العلم الحديث ان الارض تدور حول الشمس وبالتالى عندما تدور الارض فان الجبال المثبتة على سطحها ستدور ايضا مع الارض بالمثل عندما تاتى بكرة ثم تقوم بلصق  شئ عليها وبالتالى عندما تحرك الكرة فالشئ الملصوق عليها سيدور و سيتحرك معها لانه مثبت على سطحها اذن فالقرآن الكريم اخبرنا منذ 1400 عام ان الارض ليست ثابتة ولكنها تتحرك كما ان اكثر الاشياء صلابة وثباتا على سطحها وهى الجبال تتحرك ايضا مثل حركة السحاب والتى تتاثر تماما بحركة الارض رغم انه لم يتم اكتشاف دوران الارض الا فى القرن التاسع عشر وكان البشر قبل هذا يعتقدون ان الارض ثابتة بل ان العالم جاليلوا وهو اول من قال بنظرية دوران الارض سجن ثلاث سنوات واتهموه بالالحاد والجنون حتى تم اثبات فعلا ان الارض تدور كما انهم اكتشفوا انه لو كانت الارض ثابتة ولا تتحرك لتتدمر هذا الكوكب بل انه لو دارت بسرعة اكبر او اقل مما هى عليه الان لتدمر الكوكب ايضا
فلا نستطيع ان نقول الا كما قال الله تعالى فى نهاية نفس الاية "صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ "   فحقا انه اتقن كل شئ
 
 
2- لا تختلط مياه البحار معا
 
قال الله تعالى: " مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ يَلْتَقِيَانِ ﴿19﴾بَيْنَهُمَا بَرْزَخٌ لَا يَبْغِيَانِ ﴿20﴾ "سورة الرحمن
 
وقال الله تعالى ايضا: " وَهُوَ الَّذِي مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ هَٰذَا عَذْبٌ فُرَاتٌ وَهَٰذَا مِلْحٌ أُجَاجٌ وَجَعَلَ بَيْنَهُمَا بَرْزَخًا وَحِجْرًا مَحْجُورًا ﴿53﴾ " سورة الفرقان
 
معنى الاية: الله تعالى يقول ان مياه البحريت تتقابل ولكنهما لا تختلط مياه اى منهما مع مياه البحر الاخر وكأن يوجد برزخ اى جدار رقيق بين الاثنين
 
الاعجاز العلمى: اكتشف العلم الحديث انه اذا تقابل بحرين مالحان او كان احدهما مالح والاخر عذب والذى يطلق عليه نهر فان لا تمتزج مياه اى منهما مع مياه الاخر وذلك بسبب ان لكل منهما كثافته فكثافة مياه الاول تختلف عن كثافة مياه الاخر وبالتالى فانهما لا يمكنهما ان يمتزجا مع بعضهما وكأن يوجد حائط شفاف بينهما وهذا بالضبط نفس الوصف القرآنى فسبحان الله العظيم كما ان لكل بحر منهما كائناته واسماكه التى تعيش فيه ولا يمكن ان تخرج كائنات الاول لتدخل مياه الثانى والعكس والا فانها ستموت والان فلتتأمل هذه الصور
 
 
اجمالي القراءات 20693