السلطات المصرية تمنع نائب رئيس البرلمان الاوروبي من زيارة أيمن نور:
السلطات المصرية تمنع نائب رئيس البرلمان الاوروبي من زيارة أيمن نور

المحرر   في الخميس 01 فبراير 2007


الصفحة الرئيسية

رئيسي

 
 

 

السلطات المصرية تمنع نائب رئيس البرلمان الاوروبي من زيارة أيمن نور

 

 

القاهرة : احتج نائب رئيس البرلماني الأوروبي على قيام السلطات المصرية بمنعه من زيارة الزعيم المعارض المسجون أيمن نور، وأوضح ادوارد مكميلان سكوت المختص بالشئون الديمقراطية وحقوق الإنسان أنه سعى لزيارة النائب المصري السابق، أول أمس الثلاثاء، لكنه تم منعه من ذلك بعد انتظار دام ساعة ونصف.

وأضاف سكوت "أشعر بأن على الاتحاد الاوروبي أن يتخذ الآن موقفا أقوى بكثير تجاه نظام الرئيس المصري محمد حسني مبارك، ولقد
شاهدنا ان النظام أدى إلى اضطراب حياة أسرة نور، وحرمانه من حريته على يد النظام والآن نشهد معاناته الصحية بسبب النظام أيضا".

ويعاني نور الذي يقضي عقوبة السجن خمسة أعوام بتهمة التزوير، من داء السكري، كما خضع لفحوص طبية في القلب أكدت تدهور حالته الصحية، وكان ذلك تحت إجراءات أمنية مشددة.

ومن جانبها لم تقدم ادارة السجون المصرية أسبابا بشأن قرارها لمنع سكوت، بينما طالب البرلماني الأوروبي من الاتحاد والولايات المتحدة الأمريكية أن يتبنيا بصورة مشتركة قضية نور الذي حل ثانيا بفارق كبير عن الرئيس مبارك في انتخابات الرئاسة التي جرت في عام 2005.

بينما جددت واشنطن في الاسبوع الماضي دعواتها لمصر كى تطلق سراح نور بسبب تدهور صحته ودعت الحكومة لضمان تلقيه العلاج الطبي الملائم.

وأشار سكوت إلى أن على أوروبا وأمريكا أن تعملا سويا مع مصر من أجل تعزيز الاصلاحات السياسة والاجتماعية في أكبر دولة عربية من حيث السكان ويحكمها مبارك منذ عام 1981.

وأضاف "ولكن يتعين أن يكون ذلك على أساس إعادة الحرية للسجناء السياسيين والإخوان المسلمين تحديدا والبرلمانيين من أمثال الدكتور أيمن نور".

وفي يوم الاثنين الماضي تظاهر المئات من انصار الرئيس السابق لحزب الغد أيمن نور للمطالبة بالإفراج عنه بعد التدهور الشديد في حالته الصحية داخل السجن.

ورفع المتظاهرون صورا للمعارض المصري وهو في سرير المرض وأخرى له أثناء جلسات البرلمان حينما كان عضوا به.

ويقضى نور عقوبة السجن خمس سنوات بتهمة تزوير توكيلات تأسيس الحزب الذي يرأسه.

وتضمنت الصور المرفوعة عبارات "لا تقتلوه ولا تعدموه، قبل تعديل الدستور، عالجوا أيمن نور، يا نواب مصر المحترمين، عزام حر ونور سجين، وذلك في إشارة للجاسوس الإسرائيلي عزام عزام الذي أفرجت عنه السلطات المصرية العام الماضي.

وتزامنت التظاهرة مع ذكرى رفع الحصانة البرلمانية عن نور تمهيدا لمحاكمته بتهمة تزوير التوكيلات، التي يقول أنصاره إنها قضية لفقت له بهدف إقصائه عن الحياة السياسية لفترة طويلة بعد أن أثار قلق النظام بحصوله على المركز الثاني في الانتخابات الرئاسية الأخيرة

اجمالي القراءات 4972
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
باب المعذبون فى الأرض
الذى يدخل السجن مظلوما يظل يحمل السجن فى داخله طيلة حياته .. وكم فى السجن من مظاليم .. هذا الباب نافذة لهم ليتواصلوا معنا ... ان لم يستطيعوا الاتصال بنا يمكن لأقاربهم الكتابة عنهم:
more