الإسناد فى الحديث

الأخوات والأخوت الكرام, اولا اود ان اعتذر بشده على الخطأ فى وضع موضوع للمناقشة لم يكن ما وافقت اللجنه عليه, فقد كان الوقت متأخرا , فمعذرة.

الموضوع المطروح اليوم للمناقشه فى رواق اهل القرآن, هو موضوع غاية فى الأهميه وهو( الاسناد فى الحديث) لمؤلفه د. أحمد صبحى منصور. وهو موجود على صفحته.

اهمية هذا الموضوع ترتبط ارتباطا مباشرا بموضوع الحديث الذى يشغل حيزا كبيرا فى تطبيق الشريعة الاسلاميه لدى قطاع ضخم من المسلمين, وهو احدى نقط الخلاف الجوهرية بين اهل القرآن والبقية الباقيه من المسلمين عامة.

اكرر رجائى الى الأخوة والأخوات فى ان لكل منهم مطلق الحريه فى التعليق, غير انه عند وضع السؤال الموجه للكاتب, ارجو ان يكون السؤال واضحا ومختصرا ومحددا, كما أرجو عدم تكرار الأسئله التى قد تكون فد وجهت من قبل فى التعليقات السابقه.

هذا هو  الرابط للمقاله:

http://www.ahl-alquran.com/arabic/show_article.php?main_id=20

تحياتى وتمنياتى بحوار مثمر.



مقالات متعلقة :
التعليقات (39)
1   تعليق بواسطة   آية محمد     في   السبت 21 ابريل 2007
[5978]

السؤال الأول

يقول الدكتور أحمد: "فتدافع اليه الناس واجتمعوا حوله،واقبل يحدثهم يقول:روى فلان عن فلان عن فلان ان رسول الله.(صلى الله عليه وسلم)قال".

لقد وصلتني إحدي رساءل النقض لكتابات الدكتور ويدعي كاتبها أن الدكتور خدع قراءه بإضافة كلمة "أن رسول الله قال" حيث أن الأصل فى التراث هو "فلان عن فلان" ثم قال روايته ولم يضف رسول الله. ويقول كاتب النقض أن الدكتور أضاف رسول الله ليعتقد القارىء بسهولة الكذب على رسول الله (ص).

ما رد الدكتور؟ وأين نجد هذه الرواية؟

وإلى سؤال آخر بإذن الله...

2   تعليق بواسطة   حسام مصطفى     في   السبت 21 ابريل 2007
[5984]

تأريخ الأحاديث

السلام عليكم
أخي د. صبحي
الكتاب الذي تفضلت به ها هنا ذو قيمة
عالية وفيه تفنيد قوى للإسناد وللمتون،
ولو كان لي من بعد إذنك أن أضيف قليلا

فيما يلي ملخص لمقال لي نشرته في الموقع.


تواجهنا مشكلة علمية في أن الأحاديث ليست مؤرخة
بأيام ولا شهور ولا حتي سنين، فلا نعلم
متى قال الرسول هاذه أو قال ذاك. وربما، وأكرر ربما، قال الرسول أو فعل أو أقر شيئا ثم
نزل القرءان ليصححه أو يخالفه أو يقره. كما نجد
أيضا أن القرءان في مجمله ليس لآياته تأريخ، فإذا كنالا نعلم تأريخا للحديث ولا للآية، وعندنا
القرءان أصدق والأية أصدق، وجب علينا في كل حال
أن نأخذ بالقرءان وبالآية.

ومن العجب أن نري علما يسمى (أسباب النزول)
ولا نسمع عن علم يسمى (تأريخ النزول) أو
(تأريخ الحديث)

وزيادة على ذالك، فإن البخارى وغيره لم يكتبوا
أو يدونوا لنا تاريخ سماعهم عن الرواة ولم
يخبرهم الرواة متى سمعوا الحديث عن من روى لهم.
وهو خطأ شنيع ومستفظع.
وللتأكيد على الفكرة، فلربما روى الراوى عن
الرسول في السنة الأولى للهجرة أو العاشرة أو..
أو، فنحن لا نعلم متى قيل ماذا، وإن كنا لا نعلم
فلنترك ما لا نعلم إلى ما نعلم،
وهو القرءان الكريم، ولسنا بحاجة للتاريخ في القرءان الكريم إلا إذا كنا نقول بالناسخ
والمنسوخ.


أخوك حسام مصطفى

3   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   السبت 21 ابريل 2007
[5985]

هل أمر الرسول بتبليغ ما أنزل إليه أم أمر بالتشريع؟

هل أمر الرسول بتبليغ ما أنزل إليه أم أمر بالتشريع؟
شكرا لكم أخي العزيز الأستاذ فوزي فراج، و أنا أرى أن هذا الموضوع هو أهم المواضيع و أرجو أن يأخذ وقتا كافيا للنقاش.

1. هل أمر الله تعالى رسوله بتبليغ حديث مع حديثه؟
2. هل ترك الخالق التشريع لرسوله أم أنه سبحانه الوحيد الذي يشرع؟
3. إذا كان الرسول محمدا "عليه الصلاة" أمر بتبليغ ما أنزل إليه، و قد فعل و لم يتقول على الله فحرم أو أحل ما لم يؤمر به، فمن أين جاء السلف بتحريم و تحليل ما لم يأمر به الله؟ ( مثل الرجم و غير ذلك) لأن الله تعالى لم ينفد فيه وعيده حيث يقول: وَلَوْ تَقَوَّلَ عَلَيْنَا بَعْضَ الْأَقَاوِيلِ*لَأَخَذْنَا مِنْهُ بِالْيَمِينِ*ثُمَّ لَقَطَعْنَا مِنْهُ الْوَتِينَ*فَمَا مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ عَنْهُ حَاجِزِينَ(47). الحاقة.
4. إذا كان الله سبحانه يقول: مَا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِنْ شَيْءٍ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ(38). الأنعام. فهل يعقل أن نؤمن بصدق هذه الآية، و في نفس الوقت نؤمن بحديث غيره؟ و بروايات أسندت إلى رجال منهم المختلط و الكذاب و المنافق و السكران و غير المعروف و المجروح وما إلى ذلك من الأوصاف التي وصف بها الرواة، و الأغرب من ذلك كله هو متى بدأت مصيبة رواية الحديث و نسبته إلى الرسول " عليه الصلاة" ؟
5. كيف يفسر جمع البخاري للآلاف من الروايات و صحح منها بعض الآلاف فما مصير باقي الروايات إن كانت وحيا من الله، و من الذي أعطاه حق التصرف فيها؟
6. لنفرض أن الروايات المنسوبة إلى الرسول كانت وحيا من الله فهل دونها الرسول أو أمر بتدوينها و هل بلغها لأنه أمر بتبليغ ما أنزل إليه؟
مع أخلص تحياتي لأخي العزيز الدكتور أحمد صبحي منصور ورئيس رواق أهل القرآن الأستاذ الفاضل فوزي فراج و الإخوة الأعضاء والقراء الكرام.

4   تعليق بواسطة   حسام علم الدين     في   الثلاثاء 24 ابريل 2007
[6079]

دستور انجلترا غير مكتوب

د احمد صبحى منصور
سلام الله عليكم
لى سؤال فى موضوع الاسناد فى الحديث فقد ذكرت سيادتكم ان الاسناد يخالف المنهج العلمى
والحقيقه اننا حين نطلع مثلا على الدساتير العالميه نجد مثلا دستور انجلترا وهى دوله عريقه دستورا غير مكتوب اي ان المبادئ التى بنى عليها هؤلاء القوم دولتهم والقيم الاساسيه التى يحتكمون اليها ظلت متناقله عبر الاجيال ولم يحدث لها تحريف ولم يقل احد ان عدم كتابه الدستور ادت الى الخلط فى المفاهيم فلماذا تستكثر سيادتكم على الامه الاسلاميه ان تحافظ على تعاليم الرسول عبر اجيال لاسيما ان الفقهاء قد اتبعو طرق الجرح والتعديل كطريقه للحفاظ على تلك التعاليم ومنعها من العبث

سؤال اخر ذكرت سيادتكم فى نهايه المقال انه فى عصر التدوين العباسى اضاع الناس خمسمائه خطبه للرسول ولعل سيادتكم تلمح انها كانت خطب الجمعه فمن العدد فهمت ذلك وان كان ذلك صحيحا فقد ذكرت سيادتكم فى احدي مقالاتكم انه لم يكن هناك خطبه للجمعه بل كانت الخطبه عباره عن تلاوه لايات الذكر الحكيم وان كنت مخطئا فى ان الخمسمائه خطبه لم تكن خطبه جمعه فارجو من سيادتكم توضيح من اين عرفت انهم خمسمائه خطبه بالتحديد
واشكر سيادتكم لسعه صدركم واعترف اننى تعلمت كثيرا من هذا الموقع واقدر جدا الجهد الذي يبذله د .احمد جعله الله فى ميزان حسناته
والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته

5   تعليق بواسطة   سامر ابو علي     في   الجمعة 27 ابريل 2007
[6171]

بسم الله الرحمن الرحيم

الأمر الأول
أن يقال ابتداء بأن ثبوت المعرفة التاريخية لا يتوقف على كتابته ، بل يثبت بطرق متعددة ، منها الرواية الشفهية ، وفي الحقيقة فإن هذه الطريقة لم تكن ذات شروط مقنعة عندما استخدمتها الأمم الأخرى ، ولم يكن للرواية الشفهية شروط قاسية دقيقة إلا عند المسلمين ، يعرف ذلك كل من درس منهج البحث التاريخي عند غير المسلمين ، ولمحمد أسد كتاب في هذا الميدان نسيته اسمه ، يؤكد هذا المعنى من خلال دراسة مستفيضة منهجية مقارنة .

على كل حال ، الذي أريد أن أقوله : إن الرواية الشفهية ، إذا وضعت لها الضوابط العقلية التي تضمن ( استحالة الخطأ ) ، فما المانع من اعتمادها ؟ ثم إذا وضعت لها الضوابط العقلية التي تضمن ( ندرة الخطأ ) بحيث تصل إلى أقل من واحد بالمائة ، فعندئذ ما المانع من اعتمادها ، أيضا ؟ قد يقال : إن نسبة الخطأ هاهنا وإن كانت قليلة لكنها سبب كاف لعدم العمل بالخبر في ميدان الدين ، أقول : نعم ، هذا صحيح من حيث الاحتمال العقلي ، وكلام لا غبار عليه ، لكن إذا كان منزل الدين ، وهو الله تعالى ، أمرنا بالعمل بهذا الخبر الذي توفرت فيه من الشروط ما يجعل وجود الخطأ احتمالا عقليا مجردا ، لا دليل عليه في الواقع ، وإذا كان ثمة دليل قطعي يلزمنا بالعمل بالدليل الظني ، فعندئذ يجب العمل بهذا الدليل الذي يغلب على الظن صوابه ، ويكون عملنا به من باب العمل بالقطع ، عملا بالدليل الدال على وجوب العمل به .

كل هذا ولا ينبغي أن ننسى أن من شروط العمل به : سلامته من العلة ، الذي يعني أن نقارن هذا النص بالعقل ، وبالنصوص الشرعية الأخرى ، فإذا لم يكن ثمة ما يعارضه فنعمل به ، وأنت خبير بأن مثل هذا الشرط يوفر أن يكون هذا الخبر الآحادي منسجما مع العقل ومع الشرع أيضا انسجاما تاما ، لأن أي تعارض مع أي منهما يفقده حجيته ، لكن لا ننسى أن الأفهام تختلف ، والاجتهادات تتباين ، فيحترم الاختلاف ما دام له حظ من النظر ، وله موقعه من التفكير .
أعرف يا أيها العلم النبيل أني استطردت ، فها أنا أعود إلى الموضوع لأقول : إن الرواية الشفهية ، بشروطها ، كافية لإثبات الخبر ، ولا يشترط الكتابة ، وهذا أغلب ما كان عليه المسلمون في القرن الأول وبدايات القرن الثاني ، فقد كانت كثيرة من الروايات ترى بالأسانيد شفاها ، وكان أيضا كثير من الروايات تروى عن طريق الكتب .

6   تعليق بواسطة   سامر ابو علي     في   الجمعة 27 ابريل 2007
[6172]


الأمر الثاني
إني أتساءل : هل مجرد وجود الحديث في كتاب كاف لتوثيقه وتثبيته ؟ أليس يجب أن يكون الكتاب مرويا بسند نظيف الرجال سليم الاتصال بريء من الإعلال ، أم لا يشترط في الخبر المكتب هذه الشروط ؟؟!!
إن كلام العلماء في شروط الأحاديث والأخبار يعم حالتي الرواية الشفهية والرواية المكتوبة ، فليس لكل منهما أي اعتبار من غير إسناد توفرت فيه الشروط الثلاث .
لذلك أعتقد وبكل صراحة بأن الذين يركزون على قضية كتابة الأخبار : إما أنهم يفهمون ما سبق لكنهم يتغافلون عنه لأغراضهم المعروفة ، وإما أنهم لا يفهمون ما سبق ، ويجهلون ما هو المعتمد في إثبات الخبر التاريخي .
الأمر الثالث :
يا جماعة ، يا جماعة ، ليس الاعتماد على البخاري ومسلم في ثبوت الأخبار البتة ، وإن الأخبار التي حوياها في كتابيهما ، مروية قبل شفاها ، وكتابة أيضا ، وأدنى دراسة إحصائية علمية في الكتب التي سبقتهما ، سيجد صاحبها مصداق ذلك ، وأنا قد وجدته في كثير من أحاديثهما .
وغاية الأمر بشأن الشيخين : أن يعد كل منهما مجتهدا في الحكم على الحديث ، بمعنى : أنه كما كان للشافعي فهم خاص للشرع تمثل في صورة مذهب كامل ، وإن لم يكن أقواله في هذا المذهب ملزمة لعامة المسلمين ، فكذلك الأمر في حق الشيخين ، فإن كل واحد من البخاري ومسلم كان لهم نظرة نقدية خاصة للأحاديث ، واجتهاد خاص في الحكم عليها صحةوضعفا ، تمثل ذلك في صورة مذهب كامل سجلاه في صحيحيهما ، لكن اجتهادهما على الأحاديث غير ملزم ، بمعنى : أنه يحق لغيرهما انتقادهما بناء على معرفة سليمة وقواعد يمكن قبولها ، وقد حصل ذلك من قبل بعض العلماء كما لا يخفى .
النتيجة :
نخرج مما سبق أن المسلمين عبدوا الله تعالى أكثر من مائتي سنة قبل البخاري ومسلم وغيرهم أيضا من أصحاب المصنفات على ضوء نفس الأحاديث التي في هذه الكتب ، والتي كانت موجودة قبل هؤلاء المصنفين ، كما يدل على ذلك أدنى دراسة تاريخية سطحية ليست بحاجة إلى كبير عناء ولا كثير تعب !!!!


7   تعليق بواسطة   سامر ابو علي     في   الجمعة 27 ابريل 2007
[6173]


الامر الرابع

واضح من طرح الدكتور المذكور تحت عنوان ( تغييب العقل ) أنه مخطئ لما يلي :
لأن هذا الحديث - لو صح سنده - فإنه حتما مقيد بكون الإنسان مسلما ، كما جاء في عموم نصوص الشرع ، وكذلك هو مقيد بكون المال طيبا ، كما جاء في عموم نصوص الشرع أيضا ،

ولأن قول الكاتب المذكور بعد ذلك : ( ثم إن الحديث الذي يبيع قصور الجنة .. إلى آخره)
إذ ليس المقصود من الحديث تحديد المسجد بأنه قدر مفحص قطاة ،والمعنى : أن الأجر لاحق لكل من بنى مسجدا وقصد بذلك مرضاة ربه ، مهما صغر حجم المسجد ، وليس المقصود حقيقة الصغر ، بل المقصود المبالغة في الصغر ، وعليه أقول : ليس في الحديث ما يخالف العقل ، والمتن - لو صح سنده - هو الموافق للعقل واللغة ، كما تبين من الملاحظتين السابقتين .
نعم ، إن كل عاقل يوافق الكاتب بأن بناء المساجد لا بد أن يكون ضمن خطة عامة بإشراف أهل العلم من الشرعيين ومهندسي المدن ، تى لا يكون بناء المساجد فوضى
وكذلك كل عاقل يوافق أن هناك أموارا مهمة بقدر أهمية بناء المساجد ، بل قد تفوقها أهمية ، شرعا وعقلا ، كرعاية الفقراء أكلا وشربا وسكنا ولباسا ، وإنما المساجد تبنى للناس ، ويجب شرعا وعقلا أن يكون الناس مكفيين في ضرورياتهم وحاجاتهم الأساسية العامة
أما قوله بعد ذلك
ولكن الاسناد اوجد خصومة مستحكمة بين المسلمين والتعقل،بحيث يكفى ان يصعد اى محتال ليقول((قال رسول الله)) فيسارع الناس بتصديقه ويمتثلون لما يقول دون اى تفكير،لافارق فى ذلك بين مثقف او عامى،
أقول فمن الواضح لكل من درس منهج نقد الأحاديث أن الإسناد لا يوجد خصومة بين المسلمين وبين التعقل ، فإن كل قارئ في أصول الفقه يرى شرطا من شروط قبول الحديث ، وهو : موافقة النص للعقل ، فكلام الفقهاء جعل من شروط قبول النص : تعقل معناه ، لا لمجرد فهمه ، كما يزعم البعض ، بل أيضا لمعرفة مدى صحته وضعفه ، فإن فهم المعنى له أثر في معرفة علل الحديث التي في المتن ، والتي بها يتبين قبول الحديث من رده

8   تعليق بواسطة   سامر ابو علي     في   الجمعة 27 ابريل 2007
[6174]


مسألة النهي عن كتابة الحديث


في الحقيقة ، فإن موضوع ( النهي عن كتابة الأحاديث ) بحاجة إلى بحث وتحرير ، فثمة أقوال لبعض أهل العلم أن النبي صلى الله عليه وسلم لم ينه قط عن كتابة الأحاديث البتة ، وأحاديث النهي بحاجة إلى دراسة إسنادية عللية ، فإننا لا نستطيع أن نثبت منهجا للمشرع من خلال أحاديث قد يكون في أسانيدها أدنى إشكال

والقول المشهور الآن بين الناس في هذه المسألة : أن النبي صلى الله عليه وسلم لم ينه نهيا مطلقا عن كتابة الأحاديث ، وإنما كان نهيا مقيدا خاصا ، أما مقيدا فهو نهي عن كتابة الحديث مع القرآن في صحيفة واحدة حتى لا يختلف أحدهما بالآخر ، وأما خاصا فهو نهي لبعض الصحابة عن الكتابة ، لأمور خاصة بهم ، وليس نهيا عاما للجميع ، يدل على ذلك وقوع الكتابة في عدد كبير من الشواهد .
ومن هنا فإنه لم يصدر من الشرع نهي عام مطلق عن كتابة الأحاديث ، هذا أمر لا بد من تقريره وإيضاحه وبيانه وإشهاره ، بل إما أنه وقع نهي خاص مقيد ، وإما لم يقع نهي أصلا ، فليتنبه وليتأمل .
وبناء على ما سبق : لم يقع المسلمون في معصية عندما كتبوه أبدا ، بل فعلوا أمرا مباحا أو مندوبا ، والله الموفق .
وهاهنا أحب التنبيه على نقطة ، وهو أن السبب في العمل بالأحاديث ليس هو كونها مكتوبة ، هذا خداع في النقاش ، وتضليل في الحوار ، بل سبب العمل بالأحاديث هو : إيجاب الشرع لذلك ، فإن المسلمين على مدار التاريخ ، شيعتهم وسنتهم وخوارجهم وأباضيهم وزيديهم متفقون على أصل العمل بالأخبار الواردة عن المشرع صلوات الله وسلامه عليه ، وإن اختلفوا في شروط قبولها ، ولو سألت جميعهم : لماذا تعملون بالأخبار ، لقالوا : لأن النصوص المتواترة دلت على وجوب ذلك ، بكلمات أخرى : لأنه قد ثبت ثبوتا قطعيا بأن الشرع قد أوجب علينا العمل بما أخبرنا به النبي صلى الله عليه وسلم .

فلذلك لا ينبغي أن يكون محل النزاع : كتابة الأحاديث أو عدم كتابتها .

وأنا في الحقيقة أتعجب من هؤلاء الذين يريدون أن يفرقوا بين القرآن والسنة ، وكلاهما أتانا بواسطة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فلا فرق من حيث المصدر نهائيا ، وأما من حيث الثبوت ، فلا فرق بين القرآن والسنة والمتواترة البتة ، ونحن نقول بأن ثمة فرقا في الثبوت بين القرآن والسنة المتواترة من جهة وبين السنة الآحادية من جهة أخرى ، وأن هذا الفرق له نظر واعتبار في دراسة الأخبار ونقدها ، لذلك كان ثمة منهجا خاصا في التعامل مع هذه الأخبار الآحادية يختلف من بعض الجهات عن منهج التعامل مع النصوص المتواترة من القرآن والحديث ، وقبولنا لأخبار الآحاد حذر جدا مقارنة مع الأخبار المتواترة .
ودمتم لكل خير ، ودام لكم الخير ، في الدنيا والآخرة

9   تعليق بواسطة   محمد عطية     في   الجمعة 27 ابريل 2007
[6180]

الاخ سامر ابو على

د/ صبحى جاهل و مغرض فمن تكون انت
مرحباًالاخ سامر ابو على سيعيد للقائك فى هذا المنتدى
بداية قد ازدت و اطلت دون ان نخرج بشىء مفيد كعادتك سوى الغمز واللمز و السباب الذى لم تتخلى عنه فى جميع مداخلاتك (واضح من طرح الدكتور أنه مغرض أو جاهل )... و سوف اقتبس من حوارك
أعرف يا أيها العلم النبيل أني استطردت ، فها أنا أعود إلى الموضوع لأقول : إن الرواية الشفهية ، بشروطها ، كافية لإثبات الخبر ، ولا يشترط الكتابة ، وهذا أغلب ما كان عليه المسلمون في القرن الأول وبدايات القرن الثاني ، فقد كانت كثيرة من الروايات ترى بالأسانيد شفاها ، وكان أيضا كثير من الروايات تروى عن طريق الكتب .
1- قد اجزمت ان الرواية الشفهية قدتم العمل بها فى القرن الاول من الاسلام و هذا كذب بواح وافتراء فلم يثبت عن الخلفاء الراشدين ( ابو بكر و عمر و عثمان و على ) انهم قد استندوا على تلك الاحاديث فى امورهم بل على العكس قام عمر بن الخطاب بتعنيف ابو هريرة و استدعاء الرواء و قام بحبسهم حتى مات و هذا مذكور فى كتب التاريخ و السنن و يؤيده قلة الاحاديث المروية عن الخلفاء الراشدين رغم انهم كانو الاقرب و الاكثر فرباً من كل رواة الاحاديث
2- فى حوارك كثر الحديث عن المطلق و المقيد وعلم الاحاديث و غيرها و ليس كل ما ذكرت الا اسماء سميتموها كمن يحاول ان ينسب رجلاً لا نسب له.او كما يقولون يكاد المريب ان يقول خذونى
3- دار الحوار على صحة السند كدليل لصحة الحديث رغم اهمية ذلك الا انه ليس المعيار الاساسى فى صحة الاقوال الواردة عن رسول الله صلعم لكن يجب الرجوع الى القرآن الكريم لتحديد مقدار التطابق من النص القرآنى حتى فى حالة التطابق فوجودها فى القرآن الكريم يغنى عن آخذها من مصدر آخر


10   تعليق بواسطة   محمد عطية     في   الجمعة 27 ابريل 2007
[6182]

الاخ سامر ابو على

و ها انا ابدأ الحوار معك بهذه الاسئلة
-هل تعتقد أن رسول الله قد قال هذا الكلام ؟
-هل تعتقد أن هذا هو دين الله ؟
-هل تعتقد أن هذه الأحاديث تطابق القرآن ؟
وأخيرا هل عندك إستعداد لتعرف الحق وتتبعه ؟3
إقرأ معى هذه الأحاديث والتى تعتبر عينة مبسطه مما تحتويه كتب الأحاديث ، وحاول أن تجيب على الأسئلة السابقه .( حديث فى مسلم يؤكد كذب رواة الاحاديث)
و حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ أَبِي عَتَّابٍ قَالَ حَدَّثَنِي عَفَّانُ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ الْقَطَّانِ عَنْ أَبِيهِ قَالَ لَمْ نَرَ الصَّالِحِينَ فِي شَيْءٍ أَكْذَبَ مِنْهُمْ فِي الْحَدِيثِ قَالَ ابْنُ أَبِي عَتَّابٍ فَلَقِيتُ أَنَا مُحَمَّدَ بْنَ يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ الْقَطَّانِ فَسَأَلْتُهُ عَنْهُ فَقَالَ عَنْ أَبِيهِ لَمْ تَرَ أَهْلَ الْخَيْرِ فِي شَيْءٍ أَكْذَبَ مِنْهُمْ فِي الْحَدِيثِ قَالَ ممسْلِم يَقُولُ يَجْرِي الْكَذِبُ عَلَى لِسَانِهِمْ وَلَا يَتَعَمَّدُونَ الْكَذِبَ *
.. لذلك اجو منك قراءة الاحاديث التالية و سوف اوردها بارقامها فى صحيح البخارى ومسلم و يسعدنى سماع رأيك فيهالكى نبدانقاشاً جاداً للوصول الى الحقيقة
1- البخارى (3560-3143-3598-5445-2700-269-299-1896-2646-5312-405) و هذه عينة فقط لكى نبدأ بها الحوار و لن اذكر لك من مرويات باقى كتب الصحاح لآن ما فيها يثير الغثيان و الضحك و الحزن على ما آل اليه حال المسلمين و لله الامر من قبل و من بعد
و سوف انهى رسالتى لك كم انهيها لك كل مرة
خذوا انتم ابو هريرة و البخارى و اتركو لنا القرآن




11   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الجمعة 27 ابريل 2007
[6184]

هام وعاجل الى الاستاذ سامر ابو على

الاستاذ سامر ابوعلى
بالنسبه الى ما جاء فى مقالك من سب مباشر وتلميحات غير مباشرة لا تحترم كاتب المقال, فيجب عليك خلال ال 24 ساعة القادمه ان تزيلها من مقالك وان تعيد كتابته او ان ترفع التعليق كلية, كما ارجو منك ان تقرأ شروط النشر على هذا الموقع المنشوره على الصفحة الأولى وان تستوعبها تماما, ان اختلافك فى الرأى مع اى من الكتاب لايعطيك الحق بأى شكل كان فى توجيه السباب له او لها , وهذا الموقع لن يسمح بمثل تلك التصرفات .
ان لم تغيرالتعليق بما يتماشى مع شروط النشر او ان ترفعه خلال ال24 ساعة القادمه, فسوف يتم رفعه بمعرفة لجنه الرواق.
لقد قرأت تعليقك المطول اكثر من مرة محاولا استنباط السؤال او الاسئله التى يمكن ان استخلصلها لعرضها على الدكتور كاتب المقال , فلم استطع ان اتوصل اليها. فإن كنت قد فاتنى ذلك, فأرجو ان توضح. انه من المسلم به والواضح تماما انك لاتتفق مع المقال شكلا او موضوعا, وفى حالة مثل ذلك, عندما يختلف القارئ مع الكاتب بهذه الدرجه, فمن المتوقع ان يوجه له العديد من الاسئله فى نقط الخلاف, ولكن سيادتك كتبت تعليقا وصل الى حد المقال دون ان توجه سؤالا واحدا واضحا.
ان كنت قد اغفلت شيئا من مقالك فيما يتعلق بالأسئله, فأرجو ان توضح لى ما اغفلته. وان تكتب اسئلتك بطريقه واضحة ومختصرة ومحدده مشكورا.

مع الشكر.
فوزى فراج

12   تعليق بواسطة   سامر ابو علي     في   الجمعة 27 ابريل 2007
[6188]

الاخ فوزي

لقد قمت بالتعديل ، علما بأن هذه الردود قد كتبتها قول حوالي سنة ! فعندما نسختها لم انتبه جيدا فشطبت كل العبارات التي فيها قدح في شخص كاتب المقال فليس المقصود السب والشتم بقدر الاستفادة

مع تكرار اعتذاري للدكتور الفاضل عن اي اسائة قد تخرج من خلال انفعالي او تسرعي

الدكتور كعالم بالفقه والحديث سهل جدا ان يستنبط الاسئلة من خلال الرد ..
انا اقترح ان يبقى الرد كما هو دون تعديل


13   تعليق بواسطة   سامر ابو علي     في   الجمعة 27 ابريل 2007
[6189]

الاخ عطية

ارجو ان يكون النقاش في غير هذه الصفحة

وشكرا

14   تعليق بواسطة   مسعود محمد     في   الجمعة 27 ابريل 2007
[6191]

الحمار المسروق

أنا من قرية ريفية من ريف مصر كان فيه فلاح غلبان سرق منه حمار وكان هذا الحمار كل ما يملك ذهب هذا الفلاح للعمدة يشكو له سرقة حماره الوحيد، وكان العمدة له باع كبير في مثل هذه القضايا حيث كان له طريقة فريدة في أكتشاف السرقات وخاصة الحمير، أحضر الفلاح شاهد معه يقول أن سارق الحمار هو فلان سأله العمدة هل رأيته يسرق الحمار فقال له لا ولكني سمعت انه السارق طبعا فإن العمدة لم يأخذ بهذه الشهادة ..
هذا حدث في قضية سرقة حمار في الريف المصري .. فما بالنا لا نطبق هذا على الحديث النبوي حيث أنه لابد أن تسقط جميع الشهادات ..
هل وصل بنا الحال أن لا نكتشف كم نحن أخطأنا في حق رسول الله عندما ناخذ بشهادات مثل هذه في أمور الدين بينما لا نأخذ بها في سرقة حمار ..

15   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الجمعة 27 ابريل 2007
[6195]

الاستاذ سامر ابو على مرة اخرى

الاستاذ سامر ابوعلى
شكرا على تصحيح التعليق وازاله ما جاء به مخالفا لشروط النشر.
بالنسبه لما قلت (الدكتور كعالم بالفقه والحديث سهل جدا ان يستنبط الاسئلة من خلال الرد ..) ارجو التكرم بإعاده قراءة ما كتبته فى مقدمة المقال, كما أرجو الرجوع الى المواضيع الخاصة بإنشاء الرواق كى تعرف الفرق بين التعليق على مقاله ما والمناقشه فى الرواق. ان د. صيحى ليس لديه الوقت لقراءة التعليقات على الرواق, ولذلك فإن دورى هو تلخيص ما اراه من اسئله عن المقال او الكتاب للكاتب كى يجيب عليها. ولأنى كما قلت سيادتك, لست عالما بالفقه والحديث....الخ, فليست من امكانياتى العلميه ان استنبط اسئلتك ان كان هناك اسئله. ولذلك فإن لم تضع اسئلتك بطريقه واضحة مختصرة محددة مثل جميع من اشتركوا فى الحوار على الرواق, فسوف اعتبر ما جاء منك مجرد تعليق دون اسئله.
انتهى دورى كمدير للرواق, والأن اود ان اسألك بعض الاسئله كعضو فى الموقع.
تقول (وفي الحقيقة فإن هذه الطريقة لم تكن ذات شروط مقنعة عندما استخدمتها الأمم الأخرى ، ولم يكن للرواية الشفهية شروط قاسية دقيقة إلا عند المسلمين...) ارجو ان تشرح لى ما معنى ذلك وما هى ادلتك او براهينك ان المسلمين هم القوم الأوحد الذين وضعوا لأنفسهم شروطا قاسيه فى كتابة تاريخهم, فإننى للأسف ارى فى هذا التعبير شيئا من العنصريه والتحيز ما لم تثبت بما لايدع مجالا للشك ما جاء به.كما ارجو الا تقول لى اقرأ كتاب كذا او كذا, فإن كنت انت قد قرأت تلك الكتب التى من المحتمل ان تذكرها, فأرجو منك ان تشرح لى ما فهمت منها ولماذا.
ثم تقول (إن الرواية الشفهية ، إذا وضعت لها الضوابط العقلية التي تضمن ( استحالة الخطأ ) ، فما المانع من اعتمادها ؟ ثم إذا وضعت لها الضوابط العقلية التي تضمن ( ندرة الخطأ ) بحيث تصل إلى أقل من واحد بالمائة) , من وجهة نظر سيادتك, ما هى تلك الضوابط التى تتحدث عنها ومن الذى وضعها, وكيف توصلت او توصل من وضعها ان الخطأ لن يصل الى 1% وهذا الادعاء الحسابى لايتم الا بأبحاث علميه دقيقه, فأين هى تلك الابحاث.
كما اود ان اسأل سيادتك, بصرف النظر عن الكلمات ذات الدوى اللغوى , من الذى وضع علم الحديث, ومتى , هل جاء قبل ان يكتب الحديث ام بعده, وهل من المعروف بالنسبه للعلوم بصفة عامة ان توضع مقوماتها وشروطها اولا قبل ان يتم اكتشافها ام بعده, وكيف تقارن ما يسمى علم الحديث بالعلوم الأخرى.
مع الشكر.
فوزى فراج

16   تعليق بواسطة   سامر ابو علي     في   السبت 28 ابريل 2007
[6203]


الاخ فوزي

واضح بأن الرد على استفساراتك يحتاج مني مجهود كبير في تلخيص جهود العلماء وتوضيح منهجهم في تدوين الحديث النبوي ، خصوصا وانك طلبت مني التوضيح دون احالتك الى الكتب التي عنيت بهذا الموضوع

فارجو ان تعطيني الوقت الكافي لذلك ولا تعتبر تأخري عليك تهربا ..

والملاحظ عليه في كتاب الدكتور احمد انه وبنقاشه للاسناد في الحديث لم ينقضه الا من خلال شاهد عقلي فقط وهي شبيهة بقصة الحمار التي قصها علينا الاخ مسعود ومن ثم ناقش " متن " بعض الاحاديث واعتبرها دليلا على سقوط فكرة السند وهذا خطا منهجي - مع احترامي له -

كيف تعتبر السند ساقطا وهو علم مستقل بذاته من خلال حديث كان متنه غريبا او مضحكا او مخالفا للعقل ؟

وها انا اورد بعض الاستفسارات :

1- ما رأي الشيخ باتفاق الامة من معتزلة وشيعة وسنة وخوارج واباضية وزيدية على قبول الاخبار من حيث المبدأ عن النبي صلى الله عليه واله وسلم ؟ هل تجتمع الامة على ضلال ؟

2- لماذا لم يناقش الشيخ مسائل تتعلق بعلم السند ، وما رأيه بكتب علم الرجال ؟؟؟

3- ما رأي الشيخ بعلم العلل فيما يتعلق بالسند مثل كتاب العلل لابن رجب والتتبع للدارقطني ؟؟








17   تعليق بواسطة   عبدالمجيد علي     في   السبت 28 ابريل 2007
[6231]

تعليقات الأستاذ سامر

تعليقات الأخ سامر تذكرني بالمثل الشعبي الذي يقول " أيه تعمل الماشطة في الوش العكر" فمهما حاول الأخ سامر أن يثبت وجهة نظره عن طريق التظاهر بالعقلانية فلن يفلح لأن العلوم التي يقسها مثل الجرح والتعديل ألخ هى علوم واهية، سيصل الأخ سامر إلى نتيجة مهمة وهى أن كل ما هو غير القرآن الكريم مصيره إلى سلة المهملات ومن سيلقيها في سلة المهملات هو الأخ سامر ، وأقول له أن يقرأ كتاب المجهول في حياة الرسول وهو موجود على شبكة الانترنت " انصح الأستاذ سامر أن يكتب في أي برنامج بحث " المجهول في حياة الرسول " وأرجوه أن يقرأ الكتاب .. وأقول له أن لا يقرأ إلا النصوص التي نفلها المؤلف من أمهات الكتب الأسلامية والتي يقدسها الأخ سامر ويدافع عنهاللآن ...
السبب الرئيسي الذي سيجعل الأستاذ يأخذ قرارا بإلقاء هذه الكتب في سلة المهملات هو الدفاع عن الرسول عليه الصلاة والسلام .. سيكتشف الأخ سامر أن الكتاب الوحيد الذي أنصف الرسول عليه الصلاة والسلام هو القرآن الكريم ...
لن أقول للأخ سامر محتوى الكتاب وأنتظر منه بعد القراءة أن يقول لنا كيف ندافع عن الرسول الكريم

الدفاع عن الرسول هو بإلقاء جميع الكتب التي تشوه صورة الرسول في الزبالة ...

















18   تعليق بواسطة   سامر ابو علي     في   الأحد 29 ابريل 2007
[6250]

عبد المجيد علي

لن ارد عليك وعلى كلامك السطحي والتافه .


19   تعليق بواسطة   سامر ابو علي     في   الأحد 29 ابريل 2007
[6251]

سؤال اخر للدكتور منصور

الدكتور الفاضل ،

من خلال قرائتي لمقالاتك اعاني مشكلة حقيقية في تصديقها .. لماذا ؟؟ لأن ينقصها السند الذي يؤيدها..

فمثلا قولك عن ابي هريرة - رضي الله عنه - بأنه اكبر كذاب وانه اخترع احاديث الكلاب وغيرها .. مجرد قصة لا اعرف مدى مصداقيتها الا من خلال اسانيد تؤيدها وهذا ما تفتقر اليه كتاباتك

الا توافقني سيدي الفاضل انك لو استدللت على مقالك باسانيد من رجال ثقات رووا ما يؤيد كلامك من ان ابا هريرة اخترع احاديث الكلاب طعنا في قبيلة كلب ؟؟

20   تعليق بواسطة   سامر ابو علي     في   الأحد 29 ابريل 2007
[6252]

ما رأي الدكتور الفاضل بالاقوال التالية

ولعل فيه ما يجيب شيئا من اشكالات الاخ فوزي فراج :-

مقدمة مسلم :

حَدَّثَنَا حَسَنُ بْنُ الرَّبِيعِ حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ زَيْدٍ عَنْ أَيُّوبَ وَهِشَامٍ عَنْ مُحَمَّدٍ وَحَدَّثَنَا فُضَيْلٌ عَنْ هِشَامٍ قَالَ وَحَدَّثَنَا مَخْلَدُ بْنُ حُسَيْنٍ عَنْ هِشَامٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ سِيرِينَ قَالَ إِنَّ هَذَا الْعِلْمَ دِينٌ فَانْظُرُوا عَمَّنْ تَأْخُذُونَ دِينَكُمْ.

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَبِي عُمَرَ الْمَكِّيُّ حَدَّثَنَا سُفْيَانُ ح وَحَدَّثَنِي أَبُو بَكْرِ بْنُ خَلَّادٍ الْبَاهِلِيُّ وَاللَّفْظُ لَهُ قَالَ سَمِعْتُ سُفْيَانَ بْنَ عُيَيْنَةَ عَنْ مِسْعَرٍ قَالَ سَمِعْتُ سَعْدَ بْنَ إِبْرَاهِيمَ يَقُولُ لَا يُحَدِّثُ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَّا الثِّقَاتُ.

وَحَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ قُهْزَاذَ مِنْ أَهْلِ مَرْوَ قَالَ سَمِعْتُ عَبْدَانَ بْنَ عُثْمَانَ يَقُولُ سَمِعْتُ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ الْمُبَارَكِ يَقُولُ الْإِسْنَادُ مِنْ الدِّينِ وَلَوْلَا الْإِسْنَادُ لَقَالَ مَنْ شَاءَ مَا شَاءَ.

وَقَالَ مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ حَدَّثَنِي الْعَبَّاسُ بْنُ أَبِي رِزْمَةَ قَالَ سَمِعْتُ عَبْدَ اللَّهِ يَقُولُ بَيْنَنَا وَبَيْنَ الْقَوْمِ الْقَوَائِمُ يَعْنِي الْإِسْنَادَ.

وَقَالَ مُحَمَّدُ سَمِعْتُ أَبَا إِسْحَقَ إِبْرَاهِيمَ بْنَ عِيسَى الطَّالَقَانِيَّ قَالَ قُلْتُ لِعَبْدِ اللَّهِ بْنِ الْمُبَارَكِ يَا أَبَا عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْحَدِيثُ الَّذِي جَاءَ إِنَّ مِنْ الْبِرِّ بَعْدَ الْبِرِّ أَنْ تُصَلِّيَ لِأَبَوَيْكَ مَعَ صَلَاتِكَ وَتَصُومَ لَهُمَا مَعَ صَوْمِكَ قَالَ فَقَالَ عَبْدُ اللَّهِ يَا أَبَا إِسْحَقَ عَمَّنْ هَذَا قَالَ قُلْتُ لَهُ هَذَا مِنْ حَدِيثِ شِهَابِ بْنِ خِرَاشٍ فَقَالَ ثِقَةٌ عَمَّنْ قَالَ قُلْتُ عَنْ الْحَجَّاجِ بْنِ دِينَارٍ قَالَ ثِقَةٌ عَمَّنْ قَالَ قُلْتُ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ يَا أَبَا إِسْحَقَ إِنَّ بَيْنَ الْحَجَّاجِ بْنِ دِينَارٍ وَبَيْنَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَفَاوِزَ تَنْقَطِعُ فِيهَا أَعْنَاقُ الْمَطِيِّ وَلَكِنْ لَيْسَ فِي الصَّدَقَةِ اخْتِلَافٌ .

(معني هذه الحكاية أنه لا يقبل الحديث إلا بإسناد صحيح، والحجاج بن دينار من تابعي التابعين فأقل ما يمكن بينه وبين النبي صلي الله عليه وسلم اثنان التابعي والصحابي ، والمقصود أن الصدقة تصل إلى الميت وينتفع بها بلا خلاف بين المسلمين لثبوت ذلك في الأحاديث الصحيحة، وأما الصلاة والصوم فلم يثبت فيها حديث ولذلك فيها اختلاف وخلاف بين العلماء )

وَحَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ عَلِيٍّ أَبُو حَفْصٍ قَالَ سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ سَعِيدٍ قَالَ سَأَلْتُ سُفْيَانَ الثَّوْرِيَّ وَشُعْبَةَ وَمَالِكًا وَابْنَ عُيَيْنَةَ عَنْ الرَّجُلِ لَا يَكُونُ ثَبْتًا فِي الْحَدِيثِ فَيَأْتِينِي الرَّجُلُ فَيَسْأَلُنِي عَنْهُ قَالُوا أَخْبِرْ عَنْهُ أَنَّهُ لَيْسَ بِثَبْتٍ


21   تعليق بواسطة   عبدالمجيد علي     في   الأحد 29 ابريل 2007
[6267]

هروب سامر الكبير

الأستاذ سامر يتهمني بالسطحية ويأخذ من ذلك حجة لكي يهرب من المواجهة ، وأنا أقول له ، لا تهرب يا رجل ، أنني أطلب منك ثانيا قراءة كتاب " المجهول في حياة الرسول ، وأريد منك أن تراجع أو تطابق الأتهامات والمعلومات التي جاء بها مؤلف الكتاب ، وأتى بها من أمهات الكتب التراثية التي تقدسها وتدافع عنها، وأنا أسبق الأحداث وأقول لك ، أنني أتوقع أن تثور للكم الهائل من التجني
على رسول الله الموجودة في أمهات الكتب التي تقدسهاوتدافع عنها وتريد أن تجعلها حكما على الله وكتابه القرآن الكريم، وأقول لك عليك أن لا تخرج غضبك من هذا الكلام على المؤلف كعادتك وإنما عليك أن تواجهه بالحجة ، وأن تكون حجتك قوية ناصعة ، اتوقع أن تقوم برمي جميع الكتب التي أعتمد عليها هذا المؤلف في الزبالة ، وهذ هو أقل شيئ يمكن تقديمه للدفاع عن رسول الله ، ستصل إلى نتيجة حتمية وهي أن كتاب الله القرآن الكريم هو الوحيد الذي أعطى رسول الله حقه ، اما الكتب الأخرى لكي تعرف ماذا قالت عليك بالرجوع لكتاب المجهول في حياة الرسول ، وأرجو منك أن تجمع جميع المصادر التي أعتمد عليها وأعدك بأن أعد لك صفيحة زبالة كبيرة وستكون أنت أول من يلقي هذه الكتب في الزبالة ..
لا تهرب
وقم بدورك ولا تهرب

22   تعليق بواسطة   محمد عطية     في   الأحد 29 ابريل 2007
[6271]

الاخ سامر

بعد التحية قد اشرت فى ردك على مقترحاتى ان لا يكون النقاش فى تلك الصفحة فاريد أن اعرف لماذا؟ و فى اى صفحة تحب ان نتناقش فيها
انتظر ردك
مع الشكر

23   تعليق بواسطة   محمد سمير     في   الأحد 29 ابريل 2007
[6289]

تجربتي الشخصية مع الأحاديث

استاذنا الفاضل د.أحمد صبحي منصور حفظك الله ذخرا للاسلام:
ان تجربتي الشخصية مع الروايات جديرة بان
يستفيد منها كل عاقل .واسردها في نقاط
قبل طرح الأسئلة وهي :
1-حرب 1967 :سمعتها من والدي وأعمامي
وأخوالي وأقربائي .وكلهم مختلفون في
الرواية مع أنهم عايشوها.
2-حرب 1973 :قرأت ما كتبه كل من المرحوم المشير/محمد عبد الغني الجمسي والفريق/سعد
الدين الشاذلي،ومحمدحسنين هيكل،وغيرهم كثير.والنتيجة انهم اختلفوا في رواية الأحداث
التي عايشوها .
3-تجربة علمية بسيطة:قم بالحديث عن حادثة
عايشتها وسجل حديثك على كاسيت.ثم بعد
مدة معينة (6شهور مثلا) قم باعادة الرواية
وسجلها ثانية.ستجد اختلافا في روايتك.
أبعد كل ما سبق يبني المسلمون دينهم على العنعنات؟؟؟؟؟؟
الأسئلة:
1-كيف استنبط المسلمون احكام دينهم وشريعتهم
قبل البخاري ومسلم وغيرهم؟
2-لماذا لم يرو الرواة عن المقربين من النبي
عليه السلام(الكابنت)سوى أحاديث قليلة تعد
على اصابع اليد؟
3-لماذا معظم الأحاديث مروية عن أبي هريرة
بالرغم من الاجماع على انه دخل الاسلام متاخرا؟
تنبيه:
لا يزال بعض الاخوة لا يفرقون بين الرسول والنبي
محمد عليه السلام.الرسول لا ينطق الا بالقرآن.
والنبي يمكن ان يتحدث بأشياء غير القرآن ويمكن
ان يجتهدوان أخطأ يصححه القرآن مثل
(يا أيها النبي لم تحرم ما أحل الله لك
تبتغي مرضاة أزواجك والله غفور رحيم )التحريم1
تحياتي لكل الباحثين عن الحقيقة

24   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الأحد 29 ابريل 2007
[6297]

الفاضل الاستاذ سامر ابوعلى

الاستاذ سامر أبو على,
اولا اننى اقدر انك سوف تحتاج الى وقت طويل للإجابه عن اسئلتى, ولن اعتبر منك تهربا ان طال بك الوقت قبل ان تجيب.
ثانيا, لقد وصفت تعليق الاستاذ عبد المجيد على بأنه ( سطحى وتافه) وهذا فى حد ذاته يحف على مخالفة شروط النشر التى طلبت منك مراجعتها, ولكن دعنى اسألك, ان كان تعليقه وهو يطلب منك قراءة كتاب من وجهة نظره سيدحض وجهة نظرك, فلماذا لاينطبق نفس الشيئ على ما قلته سيادتك عندما رجعت الى كتاب ( محمد اسد) فى اول تعليق لك مثلا .
ثالثا,اما ما جاء من سيادتك بقولك للدكتور صبحى انك تعانى مشكلة تصديقها, فيا أخى الرجل حى بين يدينا يرزق وتستطيع مناقشته, ولكنك لاتصدقه, بينما تصدق ما يدعون قوله من عنعنات ممرت عليها مئات السنين, عموما, ان اى كاتب بما فيهم د. صبحى وانا وانت , نكتب ما نعتقد وما نؤمن به, وليست مسؤليتنا ان يصدق القارئ او لايصدق.
رابعا,ما سقته من عنعنات و قلت ( لعل فيه ما يجيب من اشكالات الأخ فوزى فراج) , فأنا ليست لدى اشكالات ياصديقى, بل كانت اسئله تحتاج الى اجوبه , اما ان تأتى بأجوبة من كتب الأحاديث التى لا أؤمن بها انا اصلا, فأنت كمن يناقش من لا يؤمن بالإسلام او القرآن وتحاول ان تقنعه ببراهين من القرآن الذى لايؤمن به هو اصلا, او فى قول فكاهى اخر مثل الرجل التى قبض عليه متلبسا بطبع وتزوير الدولارات , وهو يحاول ان يدقع كفالته بتلك الدولارات المزيفة. لقد كانت اسئلتى لك واضحه ,وأرجو ان تصديت للإجابه بأن تأتى بإجابات من مصادر نتفق عليها سويا, مع احترامى

25   تعليق بواسطة   سامر ابو علي     في   الإثنين 30 ابريل 2007
[6304]

حيادية الاخ فوزي فراج

لا ادري حقا ما اقول ؟

تتبعني سطرا سطرا وتمهلني 24 ساعة لمخالفتي شروط النشر في بضع كلمات وتترك هذا البذيئ يصفني بالسامري بدون ادنى تعليق !!!!!!!!

ثم قارن بين معرض احالتي لك وللقارئ لكتاب محمد اسد وبين اسلوب هذا الرجل الذي وبطريقة استفزازية يحيلني الى كتاب لا ادري من كتبه !

هل هذا هو العدل استاذ فوزي ؟ ام هو مجهر كبير وملاحقة لكل ما يكتبه سامر ابو علي ؟

ثانيا .. كل ما اريد ان اوصله للدكتور احمد انه يحلل التراث بقصص من خياله العلمي والاسناد هو الحل الوحيد لنصدق تحليلاته .. وضربت مثلا مقالا هو ابو هريرة والكلاب فالقصة جميلة ولكن على الاقل اريد ما يثبتها ..لكي تكون في مجال النقد العلمي

وانا استغرب منك وتقول ليس مهمتنا ان تصدقنا او لا ! سبحان الله .. تكتب كلاما بدون ادلة علمية ثم تقول لي انت حر صدق او لا تصدق !

ثالثا : ما نقلته لك من كتب الاحاديث مجرد توضيح الى انهم وضعوا منهجا دقيقا واشترطوا الاخذ عن الثقات واعتبروا الاسناد دين لا مجال للهزل فيه وانا انتظر تعليق الادكتور الفاضل

اخيرا ..

اعترف باني لاول مرة في هذا المنتدى محبط من تفاهة من يدخل معي بالحوار كامثال عبد المجيد لان المشكلة عندما تكتب مقالا كبيرا ويأتيك احدهم ويقول لك سترمي هذه المتب بالزبالة فتعرف حقا انك نزلت لمستواه الذي يتكلم عنه !

الاخ عطية
اولا شكرا لك ولا تظن اني لا ارغب بالحديث معك ولكني رغبت ان نفتح صفحة للنقاش المستقل حول الاحاديث

وحاولت ذلك فعلا لكنه لم ينجح .. يبدو اني ممنوع من انزال مقالاتي في المنتدى

مع التنبيه الى اني ساسافر غدا رحلة عمل لاسبوع كامل ربما لا استطيع ان افتح المنتدى كل يوم ولكني ساحاول

وان شءت ان تفتح مقالا للحوار معي فارجو ذلك

26   تعليق بواسطة   آية محمد     في   الإثنين 30 ابريل 2007
[6305]

سؤال آخر عن الإسناد

الدكتور الفاضل أحمد، المفهوم من مقالك ومن بعض ما يدور هذه الأيام أن أبو هريرة إبتدع بعض الأحاديث للوقيعة برسول الله.
السؤال: لماذا نستبعد أن يكون البعض لفق لأبو هريرة هذه الأقوايل ليوقع به ويشهر به عبر التاريخ؟ وبالتالي يكون أبو هريرة أيضا ضحية.

وشكرا

27   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الإثنين 30 ابريل 2007
[6307]

الى كل من الاستاذ سامر ابو على ,الاستاذ عبد المجيد على

الاستاذ عبد المجيد على, ارجو ان ترفع او تصحح تعليقك الذى اشتمل على اهانة مباشرة للأستاذ سامر عندما سميته ( السامرى) فهذا يخالف شروط النشر, ارجو تصحيح ذلك خلال ال24 ساعة القادمه او ان ترفع التعليق بأكمله , مع الشكر.

الاستاذ سامر ابو على, اعتذر على عدم رؤيتى لتلك التسميه وجل من لا يسهو.
اما مسأله اتبعك سطرا سطرا , فلن اعلق عليها, انما احاول القيام بمهمتى فى ارساء قواعد النشر على الرواق.
بالنسبه لمهمة الكاتب ياسيد سامر, فليس هناك كاتب قرأت له طوال اكثر من نصف قرن صدقه كل من قرأ له, ان مهمة الكاتب كما قلت لك ان يكتب ما يظن انه صواب وان يعبر عن وجهة نظره, وليست مهمته او رسالته فى الحياة ان يتاكد من ان كل من يقرأه سوف يتفق معه او يصدقه او يرضيه.
بمعنى اصح صدق ما تريد ان تصدقه فإن ما لن تصدقه سيصدقه غيرك وما تصدقه لن يصدقه غيرك وهذه هى سنة الحياة.
ان احباطك ياسيدى انك فى منتدى مبنى على عدم الاخذ بالحديث, وانت تؤمن بالحديث, ولذلك لن تجد كثيرا ممن سيتفق معك. مثلا من شروط النشر عدم استخدام الحديث فى اثبات وجهات النظر,ولقد تجاوزت لك عن استخدامك اياه على هذه الصفحه لان الموضوع كان عن الاسناد فى الحديث. اشكر لك تفهمك.

28   تعليق بواسطة   عبدالمجيد علي     في   الإثنين 30 ابريل 2007
[6315]

عدلت العنوان

الأخ العزيز فوزي فراج
لقد عدلت العنوان حسب طلبك وأرجو أن يكون هذا كافي وإن كان فيه شيئ آخر فأنا في الخدمة
بالنسبة للأستاذ سامر أرجو منه ألا يهرب
ويتحجج بحجج من قبيل ضعف المستوى والتفاهة
وخلافه " فالله سبحانه وتعالى يقول
" {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَومٌ مِّن
قَوْمٍ عَسَى أَن يَكُونُوا خَيْراً مِّنْهُمْ وَلَا نِسَاء
مِّن نِّسَاء عَسَى أَن يَكُنَّ خَيْراً مِّنْهُنَّ وَلَا تَلْمِزُوا
أَنفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ بِئْسَ الاِسْمُ
الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ وَمَن لَّمْ يَتُبْ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ }الحجرات11 ..
وأقول له يا أخ سامر أنا ما زلت أقول لك
أنك لو قرأت كتاب " المجهول في حياة
الرسول " سوف تقوم بإلقاء جميع المصادر
الذي أعتمد عليها الكاتب في الزبالة ..
أنت تحججت بأنك لا تعرف هذا الكتاب وأنا
أقول لك أكتب عبارة
" المجهول في حياة الرسول "
في أي برنامج بحثي وسيف الكتاب وأقرأه
ستجد العجب العجاب
ستجد أن جميع كتب التراث الي تقدسها
متورطة فس تجريح الرسول الكريم صلى
الله عليه وسلم ، وستصل إلى نتيجة مفادها
انه لا يوجد غير القرآن الكريم من كتاب
أنصف الرسول الكريم مما سيتسبب في
أن تقوم بإلقاء هذه الكتب التي تجرح
رسول الله في الزبالة ..
وفقنا ووفقك الله وأني ءأسف لك على ما
فهمته خطأ من ذكر أسمك المحترم بهذه
الطريقة فإني آسف وأرجوك أن تتصقح الكتاب
هو موجود على شبكة المعلومات " الأنترنت "

29   تعليق بواسطة   سامر ابو علي     في   الإثنين 30 ابريل 2007
[6322]

تعليق قبل السفر


تعليقي على الاستاذ فوزي :

سيدي الكريم .. يجب على الكاتب ان يدلل على ما يقوله بالادلة العلمية وبمعنى اخر ان يكون المقال " محكما " وبعدها فمن شاء ان يصدق فليصدق ومن شاء فلا !

وهذه هي المشكلة الكبيرة مع الاستاذ احمد ، فرميه للاوزاعي وقصة تسميم الامام ابو حنيفة وفيلم ابو هريرة كلها مقالات انشائية .. للاسف بدون احالة جيدة لكتب التراث .. ولا ننسى المسكوت عنه في تاريخ عمر هذا المقال الذي ملأه قصص من نسج الخيال ومحاكمة للتاريخ بمفاهيم ومصطلحات العصر الحالي

وحجتي عليه بأن علم الاسناد لا يسمح بمثل هذا ، ونقلت لك شيئا يسيرا من كلام التابعين حول علم الاسناد واهمية الاخذ عن الثقات ،
ومن يتحجج بأن العنعنة سبيل خاطئ للفهم نقول له بأن من اساسيات علم المصطلح عدم الاعتبار بحديث الاحاد ان كان ذو سند واحد .. ولكن تضافر الاسانيد لتؤدي معنى واحدا نقل عن النبي مع شرط صحة المتن وعدم مخالفته للقران الكريم كلها يسمح بالنهاية بالاخذ بالحديث

هذا مع شروط اخرى فالامام ابو حنيفة رد حديث الاحاد ان خالف ما عم به البلوى ومالك خالف ما كان عليه عمل المدينة مستدلا ب ( ثم افيضوا من حيث افاض الناس )

وان شئت فاقرأ كتاب التتبع للدارقطني فهو ماتع ومفيد . وان شئت الاستزادة ففي علل ابن رجب العجب من دراسة احوال الرجال للتثبت من كل حرف نقل عن النبي

واقول لعبد المجيد علي

ستجد في مسند احمد بن حنبل احاديث تطعن بالنبي ، وان راجعت سنن الدارقطني فتجد اضعاف ذلك .. ولكن سيزول عجبك ان غلبت نفسك وقرأت منهج كل امام في بداية كل كتاب .. فالدارقطني نص بأنه جمع الاحاديث الضعيفة والموضوعة لتكون بمثابة ( دليل ) لكل باحث ليحذر من هذه الاحاديث

والامام احمد كذلك ..
فعل يقول اي منصف بعد ذلك بأن احمد بن حنبل كان يطعن في النبي ؟؟


ولن نستعجل النتائج .. سنقرا كتابك ونعلق عليه ان كان في العمر بقية

30   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الإثنين 30 ابريل 2007
[6330]

الى الاستاذ سامر مرة اخيرة

الاستاذ سامر, لا اود ان ادخل معك فى جدل لن يكون سوى تضييعا لوقتك ووقتى, بعد كل ما كتبت لك, لا زلت تقول (يجب على الكاتب ان يدلل على ما يقوله بالادلة العلمية وبمعنى اخر ان يكون المقال " محكما " وبعدها فمن شاء ان يصدق فليصدق ومن شاء فلا) وكنت قد قلت لك فى التعليق السابق (ان مهمة الكاتب كما قلت لك ان يكتب ما يظن انه((((((((((((( صواب))))))))))))) وان يعبر عن وجهة نظره, وليست مهمته او رسالته فى الحياة ان يتاكد من ان كل من يقرأه سوف يتفق معه او يصدقه او يرضيه.) فأى جزء من هذه الجمله صعب عليك فهمه او لم يجب على ما لازلت تكرره. ثم لا زلت تتحدث عن علم الحديث والاسناد , والمتن , وحديث الاحاد , والثقه , و و ...الخ من كل تلك المصطلحات التى لا أؤمن بها أنا شخصيا, وقد كنت قد سألتك اسئلة محدده من قبل ولم تجب على اى منها حتى الآن, استاذ سامر, ان كان الرسول قد قال تلك الأحاديث, وقد ((((أمر)))) بكتابتها وحفظها , فهل كان الرسول هو من وضع علم الحديث وشروطه, ان كانت الإجابة بنعم ,فهل لديك اى دليل ان الرسول قد ذكر اى من تلك الكلمات التى يرددها جميع الذين يؤمنون بالحديث , مثل حديث الاحاد والمتن والسند والثقه وكل تلك المصطلحات, ....الخ, فإن كان لديك ذلك الدليل فأرجو ان تأت به, هل وردت تلك الكلمات وشروط صحة الحديث وجمعه فى القرآن مثلا, وأرجو ان لا تجادلنى فى ذلك بما لا أؤمن به اصلا. اما ان لم يكن الرسول قد وضع تلك الشروط فى علم الحديث, أفلا يعد ذلك تقصيرا منه ان كان يريد لحديثه ان يجمع, أيتركه لكل من هب ودب دون اى مقاييس لضمان صحته, وانت ترى الآن العجب العجاب فى ما يسمى كتب الصحاح. استاذ سامر, ان هذا الموقع كما ذكرنا فى ( منهح اهل القرآن و شروط النشر ) قد شيد على اساس القرآن فقط, وعلى اساس عدم اتخاذ تلك العمله ( عملة الحديث) للتداول بين اعضائه, فإن كان فى استطاعتك ان تعيش معنا بتلك الشروط البسيطه, فأهلا وسهلا ومرحبا, اما ان كان ذلك سوف يقلل من ايمانك ومن اسلامك ويدفعك الى الضلال لاقدر الله, فعليك ياصديقى ان تتخذ قرارا بنفسك ولنفسك. مع احترامى

31   تعليق بواسطة   نورا الحسيني     في   الإثنين 30 ابريل 2007
[6332]

نصيحة إلى المعترض

الأخ سامر الأولى بك فعلا أن تقرأ وهذه نصيحة.
أعرف أنك مثابر ولكن على الرفض فقط . وأعلم أنت أن نقدك يفتقر إلى الأدلة المقنعة وإن طالت صفحاته فهون عليك ولاتغضب إذا كنت فعلا تريد الوصول لمبتغاك لابد أن تتناقش بموضوعية بدون شتم الآخرين واكظم غيظك
وهات أدلة تؤيد كلامك وفي نفس الوقت تقنع الاخرين لاتقنعك أنت فقط وحاول أن ترد على من يوجه لك أسئلة من فضلك .

32   تعليق بواسطة   سامر ابو علي     في   الثلاثاء 01 مايو 2007
[6345]

هل تريد فتح نقاش ام اغلاقه ؟

لا ادري والله يا اخي هل اتكلم معك باالانجليزي واقول لك write what u want but please put the evidance ?

كلامي واضح جدا ! وجملتك واضحة جدا ولا علاقة بينهما .. فليكتب من يشاء ما شاء ! ولكن رجاءا واحتراما لعقولنا فليكن مقالا محكما مليء بالادلة ليحترم علميا لا مجرد قصة من وحي الخيال العلمي !

الدكتور منصور يكتب مقالا فتصفقون له وانا اطالبه بالدليل .. ما المشكلة ؟؟

ثانيا .. سألتني سؤالا هو تعليق لك على مقالي الطويل وقلت لي ما معناه ما هي ادلتي على ان المسلمين وضعوا منهجا علميا دقيقا ... الخ

فبدات النقاش ونقلت لك شيئا يسيرا عن مهج علماء الحديث في كتابة الحديث فقلبت لي ظهر المجن وقلت لي لا اصدقهم ولا اعترف بهم ولا بكل هذه العلوم ..

سبحان الله تريد مني ان اشرح لك المنهج العلمي فتقفل النقاش بطريقة سفسطائية ؟

حسنا سأكون سفسطائيا مثلك واقول لك
انا لا اعترف بعلم النحو لأنه لم يذكر في القران ولا بعلم التاريخ ولا حتى باللغة العربية اصلا .. وليس هناك اصلا حروف ولا كلمات ولا انت موجود ولا نحن نتحاور على شبكة الانترنت !!!!

هكذا يكون نقاشنا سفسطائيا... كلما ناقشنا شيئ ارد عليك بأنني لا اعترف به !!!

النقاش هنا لعلم السند وانتم تناقشون المتن والفرق بينهما كبير .. والخطأ ليس خطؤكم بل خطأ شيخكم الذي خط هذا المنهج من قبل وقلت في ردي عليه انه لم يعتمد في نقضه على السند الا بدليل عقلي واحد وهو دليل منقوض وهو دليل " العنعنة "

كنت اتمنى من الشيخ ان يناقش مسائل تتعلق بتركيب السند وعلم الرجال العلل لكنه لم يفعل لأنه بعيد عن هذه العلوم .

بالنسبة لأمر النبي بكتابة حديثه فارجو ان تراجع ما كتبته وعلقت على ما كتبه الدكتور احمد عن ( التدوين ) حول كتابة الحديث فقط لتمعن عقلك قليلا وتعرف ان هناك زاوية اخرى لم تنظر اليها .. وجوابا على سؤالك هل فعلا نهى النبي عن كتابة الحديث ؟؟
بل جواب اكثر وضوحا .. خل امر النبي بكتابتها ؟







33   تعليق بواسطة   سامر ابو علي     في   الثلاثاء 01 مايو 2007
[6347]

الاخت نورا

شكرا على النصيحة القيمة وجزاك الله كل خير

34   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الثلاثاء 01 مايو 2007
[6373]

لو كان تعليقك لشخص اخر لطلبت منك تغييره فورا

الاستاذ سامر ابوعلى, لو كان ردك أعلاه على عضو اخر, لطلبت منك تعديله او ازالته فورا, لأسلوب الحوار الذى اتيت به واتهام الأخر بالسفسطه, الذى لم يتعامل معك إلا بالأحترام الذى يرجو ان يعامل به. غير انى لن اطلب منك تعديله, بل سوف اتركه امام الجميع كى يرى كل من يريد اخلاقك و اسلوبك وخلفيتك ومنطقك وطريقتك واختيارك للكلمات. ان منهاج هذا الموقع ليس من الاسرار التى حجبت عن العالم ولا يعلمها الا اصحابه, منهاج هذا الموقع كما هو منشور على الصفحة الأولى لكل من يستطيع ان يقرأ ولديه المقدره على فهم ما يقرأه واستيعابه, كما انه واضح وضوح الشمس فى جملته الأولى. فأى جزء من تلك الجمله او من هذا المنهاج تعسر عليك فهمه؟؟؟؟
لقد قمت بسب واهانه صاحب الموقع, كما ان جميع تعليقاتك كلها بلا استثناء , تعليقات رفضيه جدليه مع جميع من علقت عليهم, بإيستثناء واحد او اثنين, وكأنك تريد ان تبدأ (خناقه) مع اى احد, ولا زلت برغم ذلك تتمتع بضيافه الموقع, هل تعتقد انك سوف تغير من فهم ومفهوم وفلسفة وايمان وطريقه تفكير كل اعضاء اهل القرآن!!!!!!! بالعنعنات والمتن والسند وما يسمى علم الحديث المخترع,هل تعتقد اننا مدينين لك بشيئ ما يعطيك الحق فى توجيه الاهانات جزافا, ياسيدى من حقك ان تؤمن بعلم الحديث وبكل او بعض الحديث وان تقدسها وتضعها فى اطار على حائط منزلك ان شئت, ولكن اليس من حقنا ايضا ان لا نؤمن بذلك وان نعتبره ما نريد ان نعتبره, ام اننا اما ان نوافقك واما ان نتعرض للسانك الحاد وانتقاداتك المتكرره!!!!!!

35   تعليق بواسطة   سامر ابو علي     في   الأربعاء 02 مايو 2007
[6406]

ما القصة اخ فوزي

امرك عجيب والله !

الموضوع هنا مفتوح لمناقشة اسناد الحديث فهل تتوقع مني ان اتكلم بشئ اخر ؟

وما هي قصة شروط النشر السلاح ال1ي ترفعه علي كلما تكلمت بكلمة ؟

ارجع لكل مقالاتي والحمد لله لم نستدل الا بالقران احتراما له1ا الموقع

والمشكلة انكم في ه1ه الصفحة لمناقشة علم السند لا تناقشوه وتتهمني بما تتهمني به في الصفخة التي من المفروض ان تدافعوا بها عن مقال شيخكم !!!

اما عن السب والشتم فلقد اوضحت لك اني كتبت الرد على الشيخ منصور قبل سنة ولم انتبه لكلمتي مغرض وجاهل ومن ثم حذفتهما

فبالله عليك ناقشني بعلم وانا مش جاي اعمل خناقة كما تقول ...

وهنا كلمة اريد ان اقولها لك .. بانني من اشد المعجبين بكتاب الناسخ والمنسوخ للشيخ منصور واعتبره من اروع ما كتب !

اما ما كتب في الاسناد فمجرد ما نطالبكم بالدليل يتغير الموضوع خصوصا منك انت .. نعم منك انت تطالبني ا اشرح المنهج العلمي للمسلمين وما ان اشرع بالبداية حتى تقول انا لا اعترف ومن هنا يصبح كلامنا معك بلا فائدة ويصب في مقالات السفسطة

الى اللقاء واتمنى ان توسع من صدرك مستقبلا وتحاول ان تسمع ادلة الطرف الاخر

36   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الأربعاء 02 مايو 2007
[6418]

إغلاق المناقشة فى موضوع الإسناد فى الحديث

الأخوة والأخوات الكرام,

سوف يتم اغلاق المناقشة فى موضوع الإسناد فى الحديث غدا الخميس الموافق 3/مايو بعد ان تم عرضه لحوالى اسبوعين. وكالعاده, سوف ألخص جميع الأسئله التى جاءت من القراء للدكتور صبحى منصور للإجابه والتوضيح.

الموضوع القادم ان شاء الله سيكون مقال د. صبحى منصور ( معركة الربا) وهو منشور على صفحته.

شكرا لكل من شارك بالتعليق او السؤال.

37   تعليق بواسطة   Karim Ahmed     في   الخميس 03 مايو 2007
[6444]

Just a simple comment from a new member...

Assalamo Alikom Wa Rahmat Allah Wa Barkato.
Hello Everybody,
This is the first time to visit your nice website..I have no idea who is "Sobhey Manour" to comment on Al-Asnaad"" in Al-Haddith.
I guess this topic requires at least somebody who is familiar with the methods of collecting the Haddith of prophet Mohamed(PBUH).
Second why are people interested to comment on that topic?
What type of Dr. is Sobehy Mansour?
Is Sobehy Masnour is a good source of knowledge to depend on him in such topic?
Thanks

38   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الجمعة 04 مايو 2007
[6457]

السيد كريم أحمد

من تعليقك ذكرت ان هذه اول زياره للموقع, ونحن نرحب بك أخاعزيزا. للإجابه على اسئلتك, ارجو منك ان كنت تود ان تعرف من هو د. صبحى أن تذهب الى صفحته بالضغط على صورته, وسوف تجد ما يكفى للتعريف به.
مع جزيل الشكر.

39   تعليق بواسطة   Karim Ahmed     في   الجمعة 04 مايو 2007
[6458]

Thanks

Brother Fawzy,
Assalamo Alikom Wa Rahmat Allah Wa Barkato
Thank you for your reply. I did already after I wrote my previous comment. It was a surprise to find an image of a person known as "Rashad Khalifa". That person claimed that he is a messanger of God and he came to correct to the muslims their wrong belief. The most common wrong belief, according to Rashad Khalifa, was the Sunnah . Sobehy repeats exactly what Rashad mentioned about prophet Mohamed's (Peace be upon him) disciples. Those disciples who narrated "Haddith" The difference between "Sobehy" and Rashad is that Rashad was very smart person; he developed a math. method to prove for his lies. I am sure you might heard about Rashad Khalifa because the similarity between Sobehy and Rashad is really very obvious. Rashad also changed word"Muslims" to "submitter" although word muslims had not developed by prophet Mohamed(Peace be upon him) , but prophet Abraham pbuh(the real founder of Islam) ...I forgot to mention that Rashad had changed "islam" to "submission" as well!!!

I read also the amayzing article writen by Sobehy about Al-ASnad in Haddith. I hope you will read my first comment on that topic on the home page of that article. I hope also Sobehy will answer my Questions and tell the readers his alternative method to "re-sort" the haddith in order to start commenting on the contents of his article..
***********Sorry, bother Fawzy, i am not able to write you in Arabic at the moment. I will do my best to do next time In Shaa Allah. May Allah guide you to the right path. Have a good day/time.

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
ملحقات اخري في الاسناد فى الحديث

رواق اهل القرآن هو احد الأبواب الرئيسية والدائمه على موقع اهل القرآن, وقد صمم على نموذج رواق ابن خلدون الذى كان ملتقى للكثيرين من المفكرين مع د. أحمد صبحى, وكانت لقاءاتهم لمناقشة امور ذات اهمية سواء الدينيه او الإحتماعيه والسياسيه.
وقد انشئ رواق اهل القرآن ليتيح الفرصة لجميع اعضاء الموقع لمناقشة كتاب او مقال او موضوع يتم اختياره مسبقا والموافقة عليه من اعضاء لجنة رواق اهل القرآن.
وتتيح منصة الحوار للجميع مناقشة الموضوع المطروح للمناقشة دون الخروج عنه والتطرق الى مواضيع اخرى كما يحدث فى الكثير من المناقشات التى تبدأ بموضوع ثم تتطرق وتتشعب الى مواضيع اخرى, وبالتالى فإن الحوار لا يخرج عن اطار [...]
more