موضوع النقاش : نكاح المحلل
من اصدارات رواق اهل القران
المدير : أسامة حلاق
نكاح المحلل

الأخوات والأخوة الأعزاء,

الموضوع المطروح اليوم للمناقشه فى رواق اهل القرآن, وهو الموضوع الثامن, سيكون ان شاء الله موضوع " نكاح المحلل" , للدكتور أحمد صبحى منصور.
وقد إختارت لجنة رواق أهل القرآن هذا الموضوع ضمن عدد من المواضيع التى تحظى بأهمية بالغة بين المسلمين, خاصة وقد تمت مناقشة مقالة عن هذا الموضوع منذ عدة أسابيع وقد كانت مناقشته قد ادت الى انقسام شديد بين المتحاورين, وتشعبت المناقشة,وأحتدت بين البعض.


وبوضع الموضوع هنا للمناقشه, فنحن نعرض وجهة نظر د. صبحى فيه بعرض مقالته, ثم نتيح الفرصه لمن يود ان يعرف وجهة نظره فى نقطة ربما لم يتعرض لها فى مقالته, أو ربما يختلف معه فيها.

واعتقد ان هذا الموضوع سيتيح للكثير من الأخوه والأخوات ان يضعوا ما لديهم من اسئلة بهذا الشأن, كما اعتقد وأرجو ان يثمر عن مناقشات شيقة ومفيدة للجميع دون ان يحتد احد على الأخر.


الرابط لهذا المقال على اهل القرآن هو :
http://www.ahl-alquran.com/arabic/show_article.php?main_id=60

مرة أخرى اود ان الفت نظر الأخوة والأخوات الى أن تكون الأسئلة فى صيغه سؤال , اى ان لكم مطلق الحريه فى التعليق كيفما شئتم, غير انه ان كان هناك سؤال, فيجب ان يوضع فى نهاية التعليق (( كسؤال)), اذ انه من الصعب احيانا على ان استشف وأستنتج او استخلص السؤال من التعليق. ومعذرة ان كنت سأتجاوز التعليق الذى لاينتهى بسؤال واضح.

تحياتى للجميع وتمنياتى بحوار مثمر.



مقالات متعلقة :
التعليقات (6)
1   تعليق بواسطة   Abo Al Adham     في   الجمعة 14 سبتمبر 2007
[10943]

الطَّلاَقُ مَرَّتَانِ

السادة اعضاء لجنة رواق اهل القرآن كل عام وحضراتكم بألف خير أود بأن اقدم كل الشكر لكم لإتاحتكم الفرصة لكل باحث وكل مجاهد في سبيل الله للتواصل مع كل صاحب فكر مستنير داعيا الى المولى بكتابه العظيم
فهذا من المواضيع الاجتماعية الهامة جدا والتي تبين حق الزوجة وحدود حقوق هذا الزوج. وقد كنت سوف اقوم بالكتابة في موضوع الطلاق لأبين نفس المعنى الذي توصل اليه الدكتور احمد واني بالفعل قد توصلت اليه منذ مدة من الزمن نظرا لتدبري القرآن الكريم فقط ولكني اختلفت في عدة نقط في هذا الموضوع وسوف اقوم بجعلها كأسئلة للدكتور احمد في نهاية تعليقي.
هذه المقالة اعطتني الكثير من الرؤية لخفايا عقيدة السنيين التي كنت اجهلها لعدم المامي بها. فعند سماعي لايا من الاحاديث المنسوبه زورا وبهتانا للرسول الكريم أحزن كثيرا لهجر هؤلاء لكتاب الله ومن كل هذا الافتراء على رسول الله واود ان ابرئ نفسي لما نسب اليك يارسولنا الكريم
اعتقد بان حكم الله في وجود محلل هو حكم نفسي على من اخطئ في حق الاخر وتسبب في الطلاق اذا كان الزوج او الزوجة
((( أسئلة للدكتور أحمد )))
1 . الطَّلاَقُ مَرَّتَانِ هل المره الثانية هي الاخيرة ولايوجد ثالثة ؟
2 . فَإِنْ طَلَّقَهَا هل تعود على المره الثانية أم هي لمره جديدة ؟
3 . هل هذه الاية الكريمة ( لِّلَّذِينَ يُؤْلُونَ مِن نِّسَآئِهِمْ تَرَبُّصُ أَرْبَعَةِ أَشْهُرٍ فَإِنْ فَآؤُوا فَإِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ ) تعطينا مدة التربص وهي المده التي اشرت اليها في مقالك عندما قلت ( وفى كل مرحلة تظل الزوجة فى بيت زوجها ينفق عليها ) ؟
4 . اخيرا ولن اطيل عليكم هل الزوج هو الذي بيده قرار الطلاق ام تستطيع الزوجة ان تقرر ذلك وان تطلب ذلك كما يحدث الان بما يسمى ( الخلع ) ؟
وتفضلوا بقبول فائق الاحترام وكامل التقدير
تحياتي يوسف

2   تعليق بواسطة   أسامة حلاق     في   الأحد 16 سبتمبر 2007
[10983]

أقر عدم الدخول ولكن دون الالتفاف

أؤيدكم الرأي بأن الرجوع للزوجة لا يشترط به الدخول بها من الزوج الذي سبقه بيد انه لي وقفة مع مفهوم المحلل إذ إني دائما افترض أحكام الحلال والحرام التي ينبغي أن تنفذ وفق فرد سوي ومجتمع سوي وافترض دائما الاستقامة وعدم التلاعب بأحكام الله والالتفاف عليها للوصول إلى ما تصبوا إليه نفوسنا حين اقرأ الآيات واقف عندها وقفة المتلقي لأوامر الله لتنفيذها وفق ما يرضاه الله وأن تكون الغاية منه التقوى ليس إلا وعليه فاني
ومن هنا أقول وفق للآية الكريمة(فان طلقها فلا تحل له من بعد حتى تنكح زوجا غيره فان طلقها فلا جناح عليهما أن يتراجعا إن ظنا أن يقيما حدود الله وتلك حدود الله يبينها لقوم يعلمون)
من خلال هذه الآية ألاحظ ما يلي فإن طلقها وهي الطلقة البائنة فلا تحل له حتى تنكح زوجا غيره تنكح ولا تستأجر أي أن يكون الغاية النكاح نكاح زوج وله كل حقوق الزوجية ولها كل حقوق الزوجية وعليها كل واجبات الزوجية كما عليه فإن طلقها إن اختار الطلاق بملء إرادته وهنا أؤكد على أن الطلاق ينبغي أن يتم وفق ما شرع الله وهو مبين من خلال الآيات في سورة الطلاق وقد بينها الله سبحانه وتعالى (يا أيها النبي إذا طلقتم النساء فطلقوهن لعدتهن وأحصوا العدة واتقوا الله ربكم لا تخرجوهن من بيوتهن ولا يخرجن إلا أن يأتين بفاحشة مبينة تلك حدود الله فلا تعتدوها ومن يتعد حدود الله فقد ظلم نفسه لا تدري لعل الله يحدث بعد ذلك أمرا*فإذا بلغن أجلهن فأمسكوهن بمعروف أو قارقوهن بمعروف وأشهدوا ذوي عدل منكم واقيموا الشهادة لله ذلك يوعظ به من كان منكم يؤمن بالله واليوم الآخر ومن يتق الله يجع له مخرجا*ويرزقه من حيث لا يحتسب ومن يتوكل على الله فهو حسبه إن الله بالغ أمره قد جعل الله لكل شيء قدرا) وينطبق عليهما أيضا قول الله عز وجل (يا أيها الذين آمنوا إذا نكحتم المؤمنات ثم طلقتموهن من قبل أن تمسوهن فما لكم عليهن من عدة تعتدونها

3   تعليق بواسطة   عابد اسير     في   الأحد 23 سبتمبر 2007
[11176]

ولا تزر وازرة وزر اخرى

شيوع الفاحشة بين المؤمنين لم يكن بغواية ابليس فقط ولكنة كان بافتراءات شيوخ الفقة السنى عندما قاموا بمهمة شياطين الانس خير قيام فى موضوع المحلل وزواج المتعة المتفشيان بين المسامين حتى اليوم.

ولا حول ولا قوة الا بالله العلى العظيم
---------------------------------

السؤال:
ماهو حكم هؤلاء المحللين والمحللات اليس انهم فى حكم الزانى والزانية وما يترتب علية من امور اجتماعية اخرى .
ام ان جريمتهم تدخل ضمن ( عمل السيئات بغير علم انتظارا لرحمة الله ومغفرتة ان استحقوها )

وشكرا لجميع القائمين على الرواق

وكل عام وانتم بخير..
-------------------


4   تعليق بواسطة   محب لله     في   الأحد 23 سبتمبر 2007
[11178]

سؤال

انا ارى انه ليس هناك شيء اسمه المحلل لان الله لما قال ان الرجل لا يمكن ان يرجع زوجته الى عصمته بعد الطلقة الثالثة الا بعد ان تتزوج زوجا اخر اي ان الزواج يجب ان يكون عادي دون تدخل و محاولة التحايل على شرع الله . للمراة ان تتزوج زواج عادي دون ان تكون في نيتها ان تطلقه و ترجع للزوج الاول ام ان كلامي خاظئ يا استاذنا الفاضل؟

5   تعليق بواسطة   محمد حسين     في   الخميس 27 سبتمبر 2007
[11380]

لى رأى شخصى فى هذا

فى كل امر من امور الدين يوجدامر له جانب اخلاقى يتعلق بالضمير واخر يوجد به جانب اجتماعى يتعلق بالمجتمع بأسره ... المتعلق بالضمير هو شخصى بحت كالعبادات ، ليس لاحد حكم فيه على الاخر الا لله ... اما المتعلق بالجانب الاجتماعى فهو امر يهم العامة واولى الامر بالاخص للحفاظ على المجتمع كالجرائم تجاه الغير .... مسألة الزواج تحتوى على النوعان ، النوع الضميرى فى اتقاء الله تجاه الشخص الاخر ، وحسن المعاملة والحب الموجه للشخص ، والنوع الاجتماعى هو الحقوق بالنسبة للشخص الاخر ....
المسميات لا يجب ان تسقط حقا ، فالجانب الاجتماعى يجب تنظيمه من الدولة لحفظ الحقوق ، ان يكون زواجا قانونيا يخدم الحقوقيات بالنسبة للافراد من جهة وبالنسبة لحقوق الدولة كالضرائب من جهة ، وبعد ذلك يأتى الشخصان احرارا فى ان يسموا الزواج كما يشاؤون ، فهذا جانب ضميرى لا يستطيع احدا الحكم عليه او التحكم به .... فالله يعلم ما بداخلى وداخل نواياى تجاه الشخص رغم انه زواج ، وهو وحده وتعالى اعلم يحكم على ما فى ضميرى ....
يتلخص هذا فى ان الزواج يجب ان يحكم "بضم الياء" قانونيا كزواج ، وتبقى التسمية للاخرين هم احرار فيها ....
هذا رأى شخصى بحت والله تعالى اعلى واعلم

6   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الإثنين 01 اكتوبر 2007
[11513]

أغلاق المناقشة فى موضوع نكاح المحلل

الأخوات والأخوة, سوف يفلق باب النقاش فى موضوع نكاح المحلل غدا الثلاثاء ان شاء الله.

ولقد دهشت من قلة الأسئله فى هذا الموضوع رغم ان نقاشه كان قد احتدم بين الكثيرين من الأخوه والأخوات وبلغت تعداد القراءات اكثر من 1100 مرة, ولم يكن هناك اتفاق نهائى حول النقط التى اثيرت.وكانت كمية التعليقات هناك هائله.

اود ان أشكر كل من شارك سواء بتعليق او سؤال او بمجرد القراءة.




أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
ملحقات اخري في نكاح المحلل

رواق اهل القرآن هو احد الأبواب الرئيسية والدائمه على موقع اهل القرآن, وقد صمم على نموذج رواق ابن خلدون الذى كان ملتقى للكثيرين من المفكرين مع د. أحمد صبحى, وكانت لقاءاتهم لمناقشة امور ذات اهمية سواء الدينيه او الإحتماعيه والسياسيه.
وقد انشئ رواق اهل القرآن ليتيح الفرصة لجميع اعضاء الموقع لمناقشة كتاب او مقال او موضوع يتم اختياره مسبقا والموافقة عليه من اعضاء لجنة رواق اهل القرآن.
وتتيح منصة الحوار للجميع مناقشة الموضوع المطروح للمناقشة دون الخروج عنه والتطرق الى مواضيع اخرى كما يحدث فى الكثير من المناقشات التى تبدأ بموضوع ثم تتطرق وتتشعب الى مواضيع اخرى, وبالتالى فإن الحوار لا يخرج عن اطار [...]
more