Search:

القرآن والواقع الاجتماعى (21 )

القرآن والواقع الاجتماعى20( وَتُعِزُّ مَن تَشَاء وَتُذِلُّ مَن تَشَاء )

القرآن والواقع الاجتماعى (19 )(وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً)

القرآن والواقع الاجتماعى (18 ) ويرزقه من حيث لا يحتسب

من علوم القرآن : القرآن والواقع الاجتماعى 17

القرآن والواقع الاجتماعى ( 16 )

القرآن والواقع الاجتماعى (14 )

القرآن والواقع الاجتماعى (15 ) ( فكأنما قتل الناس جميعا )

القرآن والواقع الاجتماعى (13 )

القرآن والواقع الاجتماعى (12 ) إن ربك لبالمرصاد

من علوم القرآن :القرآن والواقع الاجتماعى (11 )

القرآن والواقع الاجتماعى (10)

القرآن والواقع الاجتماعى

القرآن والواقع الاجتماعى (9)

(7 ) القرآن والواقع الاجتماعى

من علوم القرآن :القرآن والواقع الاجتماعى:(6)(الذين يوفون بعهد الله ولا ينقضون الميثاق)

من علوم القرآن : القرآن و الواقع الاجتماعى ( 5 )

(2) من علوم القرآن : القرآن والواقع الاجتماعى

من علوم القرآن : القرآن والواقع الاجتماعى

من علوم القرآن :القرآن والواقع الاجتماعى ( 4 )

القرآن والواقع : هل جزاء الاحسان إلا الاحسان ؟!

(2) دروس من قصة موسى (إن خير من إستأجرت القوى الأمين )

دروس من قصة موسى :(1 )

ماذا يتبقى لنا من قصة يوسف

( 7 ) تأملات فى قصة يوسف

تأملات في قصة يوسف فى القرآن العظيم ( 6 )الأحلام فى قصة يوسف

النظام السياسي في مصر القديمة في عصر يوسف عليه السلام (5 )

تأملات في قصة يوسف فى القرآن العظيم (4 ) المجتمع المصرى القديم فى قصة يوسف (4)

ملامح الفن الدرامى فى سورة يوسف (3 ب )

ملامح الفن الدرامى فى سورة يوسف (3 ج )

ملامح الفن الدرامى فى سورة يوسف : ( الجزء الأول )

المنهج القصصى في قصة يوسف

تأملات فى قصة يوسف فى القرآن العظيم : الحلقة الأولى

الأم فى القصص القرآنى

المرأة العاملة فى قصة موسى

من هو فرعون موسى؟

المراة بين القرآن و التاريخ

إعجاز القصص القرآنى

القصص القرآني والروايات التاريخية

From the Archive
Objectives of Terrorism
Brainwashing Egyptians against America by using the U.S Aid
They Do Not Hate the Truth, But They Are among Hell Dwellers!
American Politics in the Middle East between Hiroshimatization & Marsh
On Dialogue With “Illiberal Moderates”
Threatened researchers find refuge in Germany: Philipp Schwartz Initiative funds 46 more fellows
The Quranic Terminology: Denial
To define its missions: Mission 3: Reform Muslims
The Ten Commandments in the Quran
Geopolitics and Sociology of Islam
SUICIDE BOMBERS
How many Iraqi’s died, does any one care!!
MARY IN QURAN
Man of the year
Are Men more superior to Women in the eyes of God Part 2
Having Islam in our side against Wahabists
About Israel and the Israelite Tribes within a Quranist Vision
The Baha’i s
Assessing American Policy.: A Year After Obama’s Visit To Cairo
The Two Futures of the Arab World
Want to join you - Dear Dr. Mansour, My name is Pablo Carrillo and I am from Ecuador. ... ......
Marriage - Dear Dr Subhy, My name is Wissam and I am originally from Libya, bro... ......
Chinese meat - I have read your Fatwa on eating meat in non Muslim countries. However... ......
القرآن والواقع الاجتماعى (12 ) إن ربك لبالمرصاد
احمد صبحى منصور
  by: :

القرآن الكريم لغة الحياة ، وما يقوله القرآن عن البشر يتجسد واقعا في حياة الناس ولا تملك إلا أن تقول ، صدق الله العظيم "

(إِنَّ رَبَّكَ لَبِالْمِرْصَادِ )

فى غمرة جبروته وسلطانه ينسى المستبد أن ربه جل وعلا له بالمرصاد . يرى المستبد مصرعه ، ويقاسى بعده أقرب الناس اليه الفقر والذّل والحرمان بعد طول ترف ونعمة و سلطان .

وتتكرر قصص إنسانية عن إمراء وأميرات سابقين وسابقات عاشوا الحرمان بعد سقوط الملك والسلطان ، وكلها تعبر عن واقع قرآنى يؤ&sؤكد أن ربّك جل وعلا بالمرصاد .

هذه الوقائع التاريخية نهديها للرئيس المصرى حسنى مبارك وذويه وأتباعه ، وقد إقترب أوان السقوط ،وهم فى غفلة طغيانهم لا يعتبرون بما حدث للسابقين من الطغاة ، ولا يفكرون  في مآل ذرياتهم من بعدهم، من بعد زوال السلطان والنعيم .

نهدى لهم قصة نساء مروان بن محمد آخر خلفاء الدولة الأموية ، والتى حدث جانب هام منها فى مصر.

  أولا : مروان بن محمد آخر خلفاء الدولة الأموية

1 ـ هو مروان بن محمد بن مروان بن الحكم ، وأمه كانت جارية لإبراهيم بن الأشتر النخعي ، وعندما هزمه محمد بن مروان أخذها فولدت مروان بن محمد على فراشه..

2 ـ وقد تولى أرمينية وأذربيجان سنة 114هـ وافتتح عدة حصون وقام بعدة غزوات موفقة في أواسط آسيا ، وكانت له شهرة عسكرية إذ بدأ في تكوين الجيش المنظم القائم على أساس الفرق المتخصصة بدلا من التقسيم القبلي القديم للجيش..

3 ـ وتنازع أبناء عمه على الخلافة في دمشق وثار يزيد بن الوليد على الوليد بن يزيد وخلعه وتولى مكانه ثم مات ، وتولى إبراهيم بن الوليد وسط جو عام من الاختلاف ، ورأى مروان بن محمد فرصته سانحة فمعه جيش مدرب جاء به إلى دمشق بحجة المطالبة بحق أبناء الوليد بن يزيد المقتول في الخلافة ، وبعد حروب انتصر وتولى الخلافة كآخر خلفاء بني أمية..

4 ـ وكان مروان قائداً ماهراً لولا أنه جاء في أواخر الدولة وقد أوشكت على السقوط وتحالف عليها الخطوب والأعداء من جانب ، وذلك انشغل مروان بعد توليه الخلافة سنة 127 بحرب خصومه من أهل الشام ومن أهل العراق وفي الحجاز واليمن ، ما بين قبائل من كلب وقيس وخوارج وثوار أمويين وغير أمويين .

5 ـ وقبل أن يحتفل بانتصاره على كل أعدائه فوجىء بخطر داهم جاء من المشرق ، حيث ظهر أبو مسلم الخراساني على رأس جيش يرفع راية سوداء يدعو لزعيم مجهول تحت إسم غامض هو( الرضى من آل محمد ). وقد أوقع أبو مسلم الخراسانى بالوالي الأموي فى ايران نصر بن سيار ، ثم تقدم إلى العراق وهزم الوالي الأموي ابن هبيرة ، وبويع ( السّفاح ) أول خليفة عباسي في الكوفة في شهر ربيع الأول 132هــ ، وأرسل الخليفة العباسي الجديد جيشاً للشام يقوده عبد الله بن علي استطاع أن يهزم مروان في موقعة الزاب صبيحة يوم السبت 11 جمادى الآخرة 132هـ ..

6 ـ وهرب مروان بن محمد بعد هزيمته وترك عسكره فوجد العباسيون فيه سلاحاً كثيراً وأموالاً ضخمة ، ووجدوا فيه امرأة وحيدة كانت جارية لعبد الله بن مروان بن محمد ، ومعنى ذلك أن مروان اصطحب معه في هربه زوجاته وبناته تاركا غيرهن . وقد استمر في هربه يطارده العباسيون حتى قتلوه في أبو صير في صعيد مصر يوم الأحد 27 ذي الحجة 132هـ .

وبعد مقتل مروان هرب ابناه عبد الله وعبيد الله إلى الحبشة ، ثم لم يطب لهم المقام في الحبشة فتركوها ، وأسر العباسيون فيما بعد عبد الله بن مروان .

ثانيا : نساء مروان بن محمد بعد مقتله :

1 ـ ولكن ماذا حدث لنساء مروان وهن يصحبن مروان في هروبه وهزائمه ؟ وما حدث لهن بعد موته وانهيار سلطان الأمويين.؟

2 ـ تذكر بعض المصادر التاريخية أن مروان حين أشرف على الهزيمة في أبوصير نادى قائد الجيش العباسى يطلب رعاية نسائه من بعده، فردّ عليه القائد العباسي الحسن بن قحطبة يخبره بأنهم يريدون دمه أما النساء فلهن الرعاية وحق الرحم..!!

3 ـ ويذكر المسعودي أنهم بعد أن قتلوا مروان أرادوا الدخول إلى كنيسة أبي صير التي أسكن فيها مروان نساءه ، فوجدوا خادماً لمروان قد سبقهم إلى الدخول وقد أشهر سيفه يريد قتلهن ، فأخذوه وسألوه فقال لهم : ‘ن مروان أمره إذا قتله أعداؤه بأن يقتل نساء مروان وبناته قبل أن يأخذهن العباسيون. وأنقذهن الجيش العباسى من القتل .

4 ـ وقد أرسل الحسن بن قحطبة القائد العباسي نساء مروان إلى صالح بن علي القائد الأعلى للعباسيين في مصر ، فلما دخلن عليه تكلمت ابنة مروان الكبرى فقالت: يا عم أمير المؤمنين ، حفظ الله لك في أمرك ما يجب لك حفظه وأسعدك في الأمور كلها بخواص نعمه وعمَّـك بالعافية في الدنيا والآخرة ، ونحن بناتك وبنات أخيك وابن عمك ، فليسعنا من عدلكم ما وسعكم من جورنا.. فقال : بعدلنا لن نستبقي منكم أحداً ، رجلاً ولا امرأة ، ألم يقتل أبوك مروان ابن اخي إبراهيم بن محمد الإمام في محبسة في حران؟ ألم يقتل هشام بن عبد الملك زيد بن على بن الحسين وصلبه في كناسة الكوفة ؟ وقتل امرأة زيد بالحيرة ؟ ألم يقتل الوليد ابن يزيد يحيي بن يزيد وصلبه في خراسان ؟ ألم يقتل عبيد الله بن زياد مسلم ابن عقيل ابن أبي طالب بالكوفة؟ ألم يقتل يزيد بن معاوية الحسين بن علي وآله؟ واستطرد صالح ابن علي فيما فعلوه مع ما بقي من آل الحسين ، فقالت بنت مروان: يا عم أمير المؤمنين ليسعنا عفوكم إذن .. فقال : أما العفو فنعم قد وسعكم ، فان أحببت زوجتك من الفضل بن صالح بن علي وزوجت أختك من أخيه عبد الله بن صالح . فقالت يا عم أمير المؤمنين ، وأي أوان عرس هذا؟ بل تلحقنا بحران .

فأرسلهن إلى حران حيث كان يعيش مروان ، وحين مررن بجثة مروان ومعسكره المنهوب ارتفعت أصواتهن بالصياح والنحيب..

5 ـ وعاشت نساء مروان سنوات سوداء بعدها تنتقل بهن الظروف من سيء الى أسوأ، ولما عجزن عن تحمل الفقر و ذل الجوع ومهانة الحرمان لجأت كبيرتهن مزنة أرملة مروان إلى دار الخيزران زوجة الخليفة المهدي وقتها حيث أبهة الخلافة العباسية فى بغداد.

6 ـ وكانت الخيزران قد أفردت دارها المعروفة فى منطقة (اشناس) فى بغدادأميرات الدولة العباسية من نساء بني هاشم وأمهات أولاد الخلفاء العباسيين وعلى رأسهنّ (زينب بنت سليمان بن علي العباسي )، وهي سيدة نساء بني العباس وعمة الخليفة المهدي ، وبينما هن في حديث الراحة والمتعة إذ دخل عليهن خادم يقول:"بالباب امرأة ذات حسن وجمال في ثياب رثة وتأبى أن تخبر أحداً باسمها وشأنها سُـواكنَّ وتريد الدخول عليكن". فأذنت لها الخيزران بالدخول فدخلت ، فقالوا لها: من أنت ؟ قالت: أنا مزنة امرأة مروان بن محمد ، وقد صيرني الدهر إلى ما ترين ، والله ما أملك هذه الثياب الرثة التي ترينها ،بل استعرتها ، وأنتم حين غلبتمونا على هذا الأمر وصار لكم دوننا لم نرض مخالطة العامة على ما نحن فيه من الضرر ، ولما اشتد بنا الحال سوءاً قصدناكم لنكون تحت رعايتكم في أي حال إلى أن يأتينا داعي الموت..!!

واغرورقت عينا الخيزران بالدموع لمرآها وبؤسها وحديثها. ولكن زينب بنت سليمان بن علي اندفعت تقول لها: لا خفف الله عنك يا مزنة ، أتذكرين وقد دخلت عليك في حران وأنت على مثل هذا البساط ومعك أقاربك فتكلمت معك في جثة إبراهيم الإمام فانتهرتينى وأمرت بإخراجي ؟ فبكت مزنة وقالت :" إن تلك الحالة قد أدت بي إلى ما صرت فيه الآن " ثم كفكفت دموعها وقالت لزينب بنت سليمان :وهل يجوز لك أن تحرضي الخيزران على أن تفعل مثلي؟ إنما كان يجب أن تحضيها على فعل الخير وترك المقابلة بالشر لتحافظ بذلك على نعيمها وتصون به دينها ، ولا تفعل مثلى ، وتتعظ بحالى وما صار اليه شأنى . ثم قالت لها: يا زينب يا بنت عم، كيف رأيت صنيع الله بنا في العقوق فأحببت التأسي بنا؟ .. ثم خرجت باكية..!!

7 ـ وكرهت الخيزران أن تعلن مخالفتها لزينب بنت سليمان فغمزت إلى بعض جواريها فأخذت مزنة إلى بعض المقاصير في القصر وأصلحت شأنها وأحسنت إليها وجعلتها تنتظر. وبعد ذلك دخل المهدي على زوجته الخيزران فأخبرته الخبر فاستحسن ما فعلته زوجته وسأل الجارية عما قالت مزنة حين أخذتها إلى المقصورة ، فقالت الجارية : لحقتها في الممر وهي تبكي في خروجها وتقرأ قوله تعالى (وَضَرَبَ ٱللَّهُ مَثَلاً قَرْيَةً كَانَتْ آمِنَةً مُّطْمَئِنَّةً يَأْتِيهَا رِزْقُهَا رَغَداً مِّن كُلِّ مَكَانٍ فَكَفَرَتْ بِأَنْعُمِ ٱللَّهِ فَأَذَاقَهَا ٱللَّهُ لِبَاسَ ٱلْجُوعِ وَٱلْخَوْفِ بِمَا كَانُواْ يَصْنَعُونَ )النحل:112،وبكى الخليفة المهدي حين سمع ذلك ..

وقال: اللهم إني أعوذ بك من زوال النعمة وأنكر فعل زينب بنت سليمان ، وقال : لولا أنها أكبر نسائنا لحلفت ألا أكلمها .. ثم بعث إلى مزنة يقول لها: يا بنت عم إن أخواتك قد اجتمعن عندي ولولا أني أغمك لجئناك .. فلما أخبرتها الجارية بالرسالة فهمت أن المهدي يريدها أن تأتي إليه فحضرت فأكرمها وأعلى منزلتها، وأخذهم الحديث إلى أحوال الأمم وتقلبات الأيام .

ثم ألحقها مع من بقي من نساء مروان بالقصر مع سائر النساء العباسيات ، وأجرى عليهن اللائق بهن .

8 ـ وظلت مزنة ومن معها يعشن في كنف العباسيين في خلافة المهدي ثم الهادي ثم الرشيد ، وماتت مزنة في خلافة الرشيد فجزع عليها جزعاً شديداً..  

هذه المقالة تمت قرائتها 601 مرة

 


التعليقات (12)
[53582]   تعليق بواسطة  نورا الحسيني     - 2010-12-09
وتلك الأيام نداولها بين الناس .

 مزنة امرأة مروان بن محمد وما آل إليه حالها من عز وقوة وجبروت إلى فقر وذل وضعف عبرة لكل سيدة تتوفر لها أسباب القوة والعزة والشهرة  ولم تعمل حساب لهذا اليوم  .


فالأمثال كثيرة في عصرنا الحاضر من سيدات لها وضعها ومكانتها ونفوذها وعندما يزول كل هذا تبصح وحيدة فقيرة لا يسمع عن أخبارها أحد ولا يهتم بها أحد.


ولنأخذ مما نراه من تغير لوضع فئة معينة من المجتمع عبرة تتكرر عديد من المرات ونسمع عنها  فالممثلة بمكانتها المرموقة في مجتمعاتنا العربية  عندما تكبر في السن أو ينفض عنها المحيطين بها  وذلك بسبب أن من كان حولها من أصحاب النفوذ والجاه تركوها فانفضت عنها الأضواء وأصبحت في بعض الأحيان لا تجد ما تنفقه على نفسها !!!!

 

[53588]   تعليق بواسطة  عائشة حسين     - 2010-12-09
الساقية تدور

دائما ما تغر القوة ، وقليلا من الناس الذي يفكر في المثل الذي يقول على الباغي تدور الدوائر ..  فهو يتخيل أن له وضع خاص وأن أمواله سوف تكون له جواز مرور إلى حيث يريد ، ودائما ينسى أو يتناسى ما آل إليه أمثاله من سوء العاقبة رغم كثرة الأنصار وشدة التصفيق ، وكثرة المنافقين وليس أدل على ذلك من الرئيس العراقي صدام حسين  الذي لم تحمه أمواله ولم يشفع له سلطانه ولم يحمه أقرب المقربين من العقاب الذي إلى الآن لم ينساه الشعب العربي لقسوة العقاب وأوان تنفيذه ليلة عيد الأضحى ، لكن أسجل هنا إعجابي بالخيزران التي اغرورقت عيناها بالدموع لمرآى امرأة مروان وبؤسها وحديثها. ولكن زينب بنت سليمان بن علي اندفعت تقول لها: لا خفف الله عنك يا مزنة ، أتذكرين وقد دخلت عليك في حران وأنت على مثل هذا البساط ومعك أقاربك فتكلمت معك في جثة إبراهيم الإمام فانتهرتينى وأمرت بإخراجي ؟ ! " هاتان امرأتان من البيت العباسي الأولى تأثرت  ورق قلبها ،والثانية أرادت أخذ الثأر ولم تخش الزمن ونوائبه ..  فأي النموذجين تريد أن تأخذ مثلا ؟!

 

[53589]   تعليق بواسطة  عبدالمجيد سالم     - 2010-12-09
قصة درامية مؤثرة ..!!( الطريق للعالمية )

هذه القصة قرأتها من قبل ولا أتذكر أين قرأتها قد تكون في مجلة حواء أو في مجلة سطور للدكتور منصور ، وهذه القصة التاريخية التي اتى بها الدكتور أحمد منصور من بين بطون أمهات الكتب تصلح لأن تكون مسلسلا دراميا شديد التأثير ..


والدكتور أحمد صبحي كما قرأت في مقاله ( الشيخ الأزهري كاتبا للدراما ) يمتلك المعرفة الماهرة بتاريخ المسلمين ويمتلك الحرفة التي تمكنه من تحويل هذه المعرفة إلى أعمال درامية ( كتابة السيناريو ).


المأمول أن تتسابق الشركات الكبرى في الأنتاج لتنفيذ مشروعه ( تحويل التراث إلى دراما ) وتتعاقد معه وتحتكر انتاجه في هذا المجال ..


إن شركة الأنتاج هذه سوف تساهم في دفع عجلة التنوير إلى الأمام .. كما انها من المؤكد ستجني مكسبا ماديا محترما بالإضافة للمكسب المعنوي ..


دخول أحمد صبحي منصور في مجال كتابة السيناريو سوف يشجع كتاب السيناريو لأن يكونوا اكثر جراة في معالجتهم لهموم الماضي والحاضر والمستقبل .


اعتقد ان أنتاج دراما تاريخية على مستوى عالي يكون طرفها أحمد صبحي منصور بعلمه وحرفته ستجد طريقها للعالمية .. مثلما وجدت كتاباته الدينية والتاريخية الطريق للعالمية ..
 

 

[53592]   تعليق بواسطة  سيد أبوالدهب     - 2010-12-09
ما حدث لنساء مروان بن محمد يتكرر في التاريخ .

ما حدث لنساء مروان بن محمد يتكرر في التاريخ ...


شاهدت في قناة الجزيرة القطرية حلقة عن بنات الملك فاروق تحكي فيها بنت الملك فاروق عن مآساتها بعد طردهم من مصر ولم تكن معهم أموال تكفي لولا أن تعطف عليهم الملك سعود وهكذا حال الدنيا ولكن من يتعظ ؟؟


ومع اننا نردد قول الله سبحانه وتعالى ( إن ربك لبلمرصد )إلا أننا لا لا نتعظ بها في حياتنا فنحن أهل الإسلام اكثر الناس أنتهاكا لما يغضب الله سبحانه وتعالى ومع ذلك ندعي باننا نؤمن بقول الله سبحانه وتعالى ( إن ربك لبلمرصاد ) ..


لذلك فإن الله لنا بالمرصاد بسبب ما نقترفه من فساد ..ولكن هل نتعظ ؟؟هل يتعظ مبارك وغيره .. وما رايه في آية ( إن ربك لبلمرصاد )..

 

[53596]   تعليق بواسطة  رضا عبد الرحمن على     - 2010-12-09
تحويل التراث إلى دراما ..... الرقابة

أتفق تماما مع الأخ عبد المجيد سالم


في قدرة الدكتور أحمد صبحي منصور على تحويل التراث إلى درما ولن تكون أي دراما ستكون دراما إصلاحية كما تتميز كل كتاباته فى الاصلاح الديني والسياسي ، وهو قد تفوق على كثيرين بأسلوبه وقدرته على تحويل القصص التراثية التاريخية إلى قصص درامية مؤثرة جدا يظهر فيها العبر والمواقف الهامة ويظهر مواطن القوة والضعف وتقلبات الحياة ويربط كل هذا بآيات القرآن الكريم ليجعلها مقياسا ومؤشرا يقيس مدى صلاح هذه القصص وهذا العصر وشخصياته ومدى قربهم من القرآن الكريم وهو بذلك يختلف بل يتناقض تماما حيث انه يظهر العيوب والسيئات التي اشتهر بها العظماء مهما كانوا ويظهر تبعات هذه السيئات التي ارتكبها هؤلاء العظماء ليضع أمام القاريء نموذج نقدي للقصص التاريخية يمكن أن يتعلم منه ويأخذ منه الدروس الحياتية والعبر اليومية وموطن الخلاف هنا بينه وبين معظم كتاب القصص التاريخية الذين اجتهدوا وكتبوا أعمالا درامية تاريخية أن الأخرين يركزون على حسنات هذه القصص ولا يظهرون أي عيوب أو سيئات للشخصيات فيظهرون القصة وكأنها لملائكة من البشر لا يخطئون فهم معصوصمون من الخطأ وهذه الدراما قد تسببت فى تخلف الشعوب العربية والاسلامية لأنها لا تفيد الإنسان لأن أكثر ما يفيد الإنسان أن يجد من يرشده ويبين له عيوبه وسيئاته وينصحه ويوجهه للطريق الصحيح ، أما الحسنات والمميزات فكل إنسان لن يضره إذا علم حسناته أو لم يعلمها الأهم هي السيئات والأخطاء ومع الأسف الشديد معظم الأعمال الدرامية العربية التاريخية التي تتعرض لقصص من التاريخ الاسلامي تجعل من الشخصيات ملائكة لا يخطئون فتكون النتيجة عدم استفادة المشاهد العربي بل على العكس يقع عليه الضرر كل الضرر ...

 

[53598]   تعليق بواسطة  محسن زكريا     - 2010-12-09
مين السبب .؟؟

من السبب فيما وصلنا إليه من قاع في كل شيئ ؟؟؟


يمكن أن يكون السبب في قادتنا فهم طغاة لا يخشون الله ..؟؟


ام الائمة والعلماء الذين يصدون عن سبيل الله ويدافعون عن الظلم أو يسكتون عنه ..؟؟


فلقد أتحفنا الزمن بمشايخ يفتون في كل شيئ فيما يخصهم وما لا يخصهم بكل جرأة على الله ورسوله ..


ومع جراتهم على الله ورسوله فإنهم لا يتجراون على الحاكم فلم نقرا لهم فتوى واحدة تدين التعذيب او المعذبين ..!!


بل على العكس تأتي فتواهم بإدنة من وقع عليهم التعذيب ..!!


المشايخ يصدعون رؤسنا في المساجد والقنوات الفضائية عن عذاب القبر ورضاع الكبير والحجاب والنقاب والدفاع عن البخاري وتكفير القرآنيين .. ولا يفكر أحدهم في تحريم التعذيب ..!!


لذلك فإن الله سبحانه وتعالى يهددهم بإنه لهم بالمرسصاد .

 

[53600]   تعليق بواسطة  فتحي مرزوق     - 2010-12-09
 

هذه الآية الكريمة جاءت في سورة الفجر والتي نقرأها عادة نحن المسلمون في صلاة الفجر فتقول الآيات ..




وَالْفَجْرِ (1) وَلَيَالٍ عَشْرٍ (2) وَالشَّفْعِ وَالْوَتْرِ (3) وَاللَّيْلِ إِذَا يَسْرِ (4) هَلْ فِي ذَلِكَ قَسَمٌ لِذِي حِجْرٍ (5) أَلَمْ تَرَى كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِعَادٍ (6) إِرَمَ ذَاتِ الْعِمَادِ (7) الَّتِي لَمْ يُخْلَقْ مِثْلُهَا فِي الْبِلادِ (8) وَثَمُودَ الَّذِينَ جَابُوا الصَّخْرَ بِالْوَادِي (9) وَفِرْعَوْنَ ذِي الأَوْتَادِ (10) الَّذِينَ طَغَوْا فِي الْبِلادِ (11) فَأَكْثَرُوا فِيهَا الْفَسَادَ (12) فَصَبَّ عَلَيْهِمْ رَبُّكَ سَوْطَ عَذَابٍ (13) إِنَّ رَبَّكَ لَبِالْمِرْصَادِ (14)الفجر ...


واتعجب من الأمويين ألم يقرأوا هذه السورة وكيف انهم ساروا على نهج المفسدين السابقين عاد وثمود وفرعون ذي الأوتاد ..


وعجبي أيضا من حكام المسلمين من وقتها للآن وكيف انهم أكثروا الفساد ..


ألم يقرأوا هذه الآيات الكريمة ولماذا لم يتعظوا ..

 

 

[53607]   تعليق بواسطة  عمرو الباز     - 2010-12-09
الفتوى

 الاستاذ القاضل : محسن زكريا


قال مين السبب : اعتقد ان السبب هو غياب الناس عن فهم ايات الله والبعد عن الله سبحانه وتعالى . واللجوء الى مشايخ وعلماء اقل ما يوصف عليهم علماء ملاكى اى يفصلون الفتاوى على مزاج الحكومه . واصبحوا يصدرون الفتوى التى تدافع عن الحكومه وافعالها .


وايضا الى المشايخ التى اصبحت هدفها الان هو الانتشار بدون معرفه بكتاب الله وهدفهم جمع المال .


وهناك ايضا ظاهره القنوات التليفزيونيه التى انتشرت الان واصبحت موجوده بكثره ولها عامل مهم على جهل وعدم فهم الناس الى الدين الصحيح من خلال مشايخ لا يعرفون اى شئ غير المال .


وسوف اقول لهم اتقوا الله فينا . ويجب ايضا علينا فهم ايات الله والتفكير فيما يقولونه  هؤلاء المشايخ  واتمنى من  الله ان يهدينا الى الخير .


وَاتَّقُوا يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ وَهُمْ لا يُظْلَمُونَ [البقرة:281].

 

 

[53637]   تعليق بواسطة  سوسن طاهر     - 2010-12-10
ظلم بين ..!!

في بداية المقال ذكر كاتب المقال (هو مروان بن محمد بن مروان بن الحكم ، وأمه كانت جارية لإبراهيم بن الأشتر النخعي ، وعندما هزمه محمد بن مروان أخذها فولدت مروان بن محمد على فراشه.... )

ولم ياتي سيرة أنه انتظر عدة كما جاء في القرآن الكريم ..

أي ان محمد بن مروان  بعد ان غلب ابراهيم ابن الأشتر النخعي فعل مثل ما فعل خالد بن الوليد وأغتصب جارية القائد المهزوم بعد قتله على فراشه ( زوجة مالك بن نويرة ) ..

ومروان من نتاج هذه الفعل المشين والواضح ان هذا الفعل كان عرفا سائدا لا علاقة له بتشريعات الإسلام والأسترقاق وأعتبار الجارية لا عدة لها او لها نصف عدة كما يقول الفقه السني ...

كما لو ان الجارية ذات طبيعة خاصة فسيولوجية تختلف عن الحرة في موضوع الحيض والولادة والعدة ..

سبحان الله فقد ظلم الإسلام على ايديهم ظلم بين ..

شكرا لإظهار هذا التاريخ المقفل .

 

[53642]   تعليق بواسطة  ايناس عثمان     - 2010-12-10
هوان عيشة مزنة

ـ وظلت مزنة ومن معها يعشن في كنف العباسيين في خلافة المهدي ثم الهادي ثم الرشيد ، وماتت مزنة في خلافة الرشيد فجزع عليها جزعاً شديداً..

 هذا شعور المنتصر قد جزع عليها الرشيد جزعا شديدا نعم وهل يتصور أحد ما شعورها وهي تعيش في كنف ورعاية قاتلي زوجها ومعظم عائلتهل ومن أخذوا مكانتها من حريم بني العباس هل استطاعت أن تفقد الذاكرة ؟ لا طبعا  فأكاد أجزم أن واحدة مثل مزنة وفي نفس شخصيتها عاشت هي وبنات مروان  حياة تعيسة ، وشربتكل منهما  المهانة حتى النخاع  وكان الأولى بمروان أن يتقي الله ويترك لهن ميراث التقوى أفضل ألا تتفقوا معي  ؟

 

[53647]   تعليق بواسطة  أيمن عباس     - 2010-12-10
مصير أبناء وبنات مروان ابن محمد ..

مصير أبناء وبنات مروان ابن محمد ..

لقد تكررفي التاريخ ما يشبه مصير بنات مروان بن محمد ..


نذكر على سبيل المثال وليس الحصر ابناء الشاه وابناء شاوسسكوا وأبناء وذرية صدام حسين وقبلهم ذرية آل رومانوف قيصر روسيا الذي أعدمه واهله الشيوعيون ..

كما تكرر في ذرية  امبراطور للصين الذي قضى عليه ماوسيتنج ..وعيدي امين وبوكاسا وعشرات في التاريخ الحديث والمعاصر ..

ولماذا لا يتعظ الحكام العرب ؟؟


هل يعتقدون أن لهم ضمان أن لا يحدث لهم هذا ؟؟؟
 

 

[53663]   تعليق بواسطة  عبدالمجيد سالم     - 2010-12-11
لو كان هناك اتعاظ لما وصلنا لهذا الحد ..!!

خلق آدم من بدايه وهو يحوي الكثير م العظة ولكن من يتعظ ؟؟


فىدم عندما كان بين الماء والطين كان هناكاختبار لإبليس ورسب فيه  إبليس ..


ثم ما لبس دم نفسه وسقط هو الآخر في اول اختبار يتعرض له مع وجود التحزيرات من الشيطان وهذا التحذير كان واضحا لا لبس فيه .. أي لا يستطيع آدم أن يقول ان المفسرين قالوا كذا أو أن هذا الحكم منسوخ أو .. أو .. من حججنا هذه الأيام .


وبعدها جاء أبناء آدم فكان أختبارهم في تقديم القربان .. والقربان هو القربى لله سبحانه وتعالى بالعبادة .. فتقبل من أحدهم ولم يتقبل من الآخر .. وكنت سقطة أحد ابناء آدم هي أنه لم يعيد المحاولة مرة أخرى .. وقتل أخيه الذي تقبلت قرباه حقدا منه على أخيه ..


ومن يوماه إلى الآن والبشرية في تصرفاتها تتأرجح بين تصرقي أبناء آدم ..!!


والعظة الألهية لم تنقطع حتى بعد خاتم النبيين .. فكل ما حولنا من قصص وأحداث كلها يبعث على العظة ولكن من يتعظ ؟؟ ..

 


اضافة تعليق
   
العنوان